الرئيسية / قضايا الساعة / الجندي : قرار العناني بشأن تنظيم رحلات السياحة ظاهرة الرحمة وباطنه العذاب
الخبير السياحي محمد الجندي عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السياحة والسفر
الخبير السياحي محمد الجندي عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السياحة والسفر

الجندي : قرار العناني بشأن تنظيم رحلات السياحة ظاهرة الرحمة وباطنه العذاب

كتب – أحمد رزق : قال الخبير السياحي محمد الجندي عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السياحة والسفر إن قرار وزير السياحة والآثار الدكتور خالد  العناني بشأن تنظيم الرحلات السياحية ظاهرة الرحمة وباطنه العذاب موضحاً أنه لا توجد أي قرارات وزارية سابقة تمنع تنظيم الشركات لأي رحلة سياحية .

أضاف الجندي في تصريحات خاصة لـ “توريزم ديلي نيوز ” إن المادة الرابعة من القرار الوزاري 298 لسنة 2014 لم تمنع الحجز مباشرة أو الحجز إون لاين أو الحجز للفنادق ولكن القرار حظر التعامل مع الكيانات الوهمية غير المرخصة .

أوضح أن قرار العناني ظاهره التنظيم  ولكنه عبارة عن منع العديد من الشركات من العمل بالمخالفة للقانون والدستور وذات القرارات المنوه عنها وللأسف سيكون سببا سيستغله البعض للممارسات الاحتكارية وقصر العمل على مجموعة بعينها ليزيد الاحتكارات ويعمق من أزمات القطاع السياحي .

وكشف الجندي عن إعداد مجموعة من الشركات لمذكرة لإرسالها إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء تطالبه بإلغاء فرار العناني لحين إنتخاب مجالس للغرف السياحية ومناقشة مثل هذه القرارات بشكل أعمق يراعى مصالح الشركات التى عانت الأمرين خلال الأعوام الماضية لأسباب عديدة أخرها أزمة كورونا التى قضت على الآخضر واليابس .

وهذا نص المذكرة :

معالي السيد / رئيس مجلس الوزراء

تحية تقدير واحترام ،،،وبعد

طالعنا صباح اليوم بقرار صادر من السادة وزارة السياحة والآثار استنادا الى القرارات الوزارية 298 لسنة 2014م وملحقة وكذا القرار 1004 لسنة 2017م والذي لم ينص اي منهما على منع الشركات او فروعها بتنظيم الرحلات للسائح او حجوزات الأون لاين أو تنفيذ رحلات اختيارية أو غيرها بالتعاون مع الفنادق بصفته كائن مرخص له بذلك إلا أن القرار  اتخذ في ظاهره التنظيم ولكن في باطنه هو منع العديد من الشركات من العمل بالمخالفة للقانون والدستور وذات القرارات المنوه عنها وللأسف سيكون سببا سيستغله البعض للممارسات الاحتكارية وقصر العمل على مجموعة بعينها ولا ندري ولماذا الآن في ظل هذه الظروف القهرية ؟؟؟؟؟

أولا : نحن لسنا ضد أن تنظم الوزارة الرحلات الاختيارية وان تحمي الشركات الحالية الجادة ولكن التي لا تحرق الأسعار وبيع المنتج السياحي المصري بأقل من تكلفته لضمان هيمنتها واستمرارها واحتكارها للسوق

ثانيا : لم يوضح المنشور ماهو الوضع بالنسبة للسائحين الذين حجزوا رحلاتهم وفنادقهم من خلال مواقع الأون لاين المختلفة أو مع الفنادق مباشرة هل أصبح تنظيم الرحلات لهم مقصورا على مجموعة بعينها وهل هذا هو التطور التكنولوجي الجديد

ألم يعلم الجميع اجابة السؤال الصعب والبحث عن الحل السهل له

لماذا تعاني شركات السياحة في هذا القطاع دون غيرها بعد ما أدار لها معالي الوزير ظهرها واقتصر معلوماته ومصادرة على مجموعة بعينها لا تخدم الا مصالحها ولا تظهر الا مشاكلهم فقط وحلولها واليوم قطاع الشركات يئن دون غيره

بل صدروا للشركات بأن معالي الوزير ينظر الى قطاع الشركات نظره معينه وقصر مقابلاته على مجموعة بعينها منهم دون باقي القطاع

هل أصبحت القرارات تخرج مباشرة دوما بسبب ان  شركة تقدم شكوى ضد اشخاص مهما كان اسمها وثقلها

هل جميع دول العالم التي أذهلت الجميع بالتطوير واقتصر جانبنا بدلا من مجاراتها على ايجاد السبل لاستمرار الاحتكار وحماية كل ماهو غير عادل ومخالف كافة القوانين والدستور و حماية المستهلك وحماية المواطن والسائح

 

واذا كانت الدولة ترغب يوما في السؤال عن اسبب انهيار اسعار المنتج السياحي المصري دون غيره فالإجابه في كل الأحكام التي صدرت بالغاء القرارات والانتخابات واللوائح التفصيليه التي ينقصها أسماء الأشخاص

واذا رغبنا يوما أن تعمل جميع الشركات كما في دبي فالعديد من الزملاء افتتحوا مكاتب وشركات بالإمارات وأثبتوا نجاحا في العمل هناك على النقيض من عدم قدرتنا جميعا على العمل في جو عادل واجراءات تحمي الكيانات والشركات والمواطن المصري وللأسف الشخص واحد ولكن اختلفت الدولة واختلفت القوانين العادلة للجميع والضوابط التي تحمي الجميع وتطبق العدل والمساواه وليس قرارات تقضي على سمعة مصر السياحيه ومستوى الخدمة

نستغيث بسيادتكم سرعة التدخل وتحديد موعد لنا لشرح لسيادتكم ماضاقت به النفوس والقلوب

فنحن قطاع ( قطاع الشركات فقط ) عانى الكثير منذ أكثر من عام ونصف ولم نجد عونا سوى الله عز وجل وهمشت كافة مبادرات الدولة لمجموعات معينه دون غيرها ومازالت القرارات تسير في نفس الاتجاه

فنحن القطاع الذي منعنا من اختيار ممثلينا ومنعنا من الاجتماع لمده تزيد عن عام ونصف لطلب حقوقنا

ومنعنا من استخدام أموالنا لدعمنا في ظل تلك الجائحة التي لم نرى مثلها مسبقا

ونحن القطاع الذي لا ينفذ فيه الاحكام القضائية ونماطل في اجراءات لضمان تواجد اشخاص في أماكن بعينها حبا وكرها وليس قانونا

وفي النهاية :

سعدنا جميعا بصدور قرار لتحديد أسعار الفنادق بعد تدخل مجلس النواب بعد الأسعار المتدنية التي نبيع بها المنتج السياحي المصري بأقل من التكلفة

إلا أننا فوجئنا برفع قضايا من محامين بدون موكلين لالغاء هذا القرار وذلك ماعهدناه دائما في كل الملفات للأسف ونفس الحلقة المفرغه التي تدور

لذا نرجوا من سيادتكم انقاذنا وسرعة التدخل وكلنا أمل في سعادتكم بعد أن ضاقت بنا السبل .

إقرأ أيضاً :

مستثمرون يطالبون بانعقاد المجلس الأعلى للسياحة لبحث تحديات القطاع

الجريدة الرسمية تنشر قرار استمرار لجنة تسيير أعمال غرفة شركات السياحة

 

شاهد أيضاً

قرار السعودية بالسماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية لا ينطبق على المصريين

قرار السعودية بالسماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية لا ينطبق على المصريين

كتبت – مروة السيد : قالت مصادر بغرفة شركات السياحة، إن قرار وزارة السياحة السعودية بالسماح …