الرئيسية / فنادق و منتجعات / حداد : 7 فنادق عائمة فقط تعمل حالياً بالصعيد وفاتورة المراسي لا تتوقف
حداد : 7 فنادق عائمة فقط تعمل حالياً بالصعيد وفاتورة المراسي لا تتوقف
علاء حداد، عضو غرفة شركات السياحة

حداد : 7 فنادق عائمة فقط تعمل حالياً بالصعيد وفاتورة المراسي لا تتوقف

كتبت – هويدا محمود : قال علاء حداد، عضو غرفة شركات السياحة، إن حركة السياحة النيلية الثقافية في جنوب الصعد تضررت بشدة خلال الأحداث المتلاحقة منذ عام 2011 ، ولم تعد لحالتها الطبيعية التي تستحقها حتى الآن، ما دعا الدولة لاتخاذ إجراءات من شأنها استعادة حصة مصر الكاملة من الحركة الدولية للسياحة الأثرية.

وأضاف حداد، في تصريحات خاصة، أن توقف الطيران المباشر في أعقاب حادث الطائرة الروسية، أدى لارتفاع سعر الرحلة حيث يضطر السائح للحضور على طائرة او اثنين لمطار القاهرة، ثم طائرة أخرى للأقصر أو أسوان، بعدها حلت أزمة كورونا التي أثقلت القطاع السياحي العالمي بالمشكلات وليس في مصر فقط، داعيا لضرورة تكثيف الجهود للاستعداد للموسم الشتوي الذي تنتعش فيه الحركة لجنوب الصعيد بداية من شهر أكتوبر.

وأشار إلى أن عدد الفنادق العائمة التي تعمل بالفعل حاليا في جنوب الصعيد لا تتعدى 7 مراكب، نظرا لندرة الحركة التي تتشكل من بعض دول شرق أوروبا فقط، وبينما توقفت الأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة الى مصر، فقد اتجه أصحاب الشركات الى أسواق جديدة منها سيبيريا وبيلاروسيا ودول البلقان، وذلك لجلب حركة تضمن البقاء للقطاع السياحي والاستثمارات في الجنوب.

وتابع حداد، بأن مصر اتخذت إجراءات مشددة في مواجهة وباء كورونا كان لابد منها، كما تلقى المتاحف والمناطق الأثرية اهتماما كبيرا من الدولة في الوقت الحالي، خاصة موكب المومياوات الذي أبهر العالم وسيكون له صدى بالغ فور عودة الحركة عالميا لطبيعتها، منوها إلى ضرورة الالتفات الى دعم المستثمرين السياحيين ليتمكنوا من تطوير وتأهيل الفنادق ووسائل النقل من جديد بعد سنوات من المعاناة،
وأوضح: “تواجه المنشآت مطالبات بمستحقات متأخرة من جهات عديدة، في حين توقف العمل تماما منذ نحو عام ونصف العام، وقريبا ستكون اغلب الفنادق مطالبة بالرفع على الجفاف لتجديد الترخيص بعد انتهاء المهلة الممنوحة من وزارة الري والتي كانت عام واحد، ويتكلف الحد الأدنى لرفع المركب الواحد نحو 350 ألف جنيه، بخلاف خسارة التوقف عن العمل لفترة طويلة، لذا يجب البحث عن حلول أخرى منها التصوير تحت الماء، توفيرا للوقت والأموال ودعما للمنشآت، كما نطالب الدولة إما بدعم المستثمرين بشكل مباشر أو بوقف المطالبات لمستمرة بالمستحقات”.

ونوه إلى أن رسو الفندق العائم لفترة طويلة يكلف الشركة المالكة 400 جنيه يوميا، وان كانت المراسي لا تطالب بها حاليا، فعند تجديد الترخيص ستكون الفنادق مطالبة بسداد المبلغ عن فترة عام ونصف حتى الآن، ما سيكون عبئا كبيرا لن تتحمله الشركات المالكة في هذه الظروف، لافتا الى ضرورة تفعيل القرارات الوزارية بدعم ومساندة القطاع، حيث اقتصر بعضها على الإعلان فقط ولم يستفد منها الشريحة العريضة المستهدفة.

وتابع: “لدينا منشآت سياحية من فنادق ومطاعم على أعلى مستوى، ولا نجد لها مثيل بالخارج، كما تتمتع البلاد بمقومات فريدة في كافة الأنماط، وخدمة سياحية ممتازة، ولكن الأسعار المقدمة متدنية للغاية لا تتناسب مع مكانتنا، فمثلا تكلفة التشغيل للفندق العائم في الرحلة الواحدة تصل الى نحو 300ألف جنيه، وهنا يجب على شركة الادارة ان تبيع الليلة السياحية بنحو 50 دولارا وبنسب اشغالات لا تقل عن 70٪؜ حتى تصل لتغطية فاتورة التشغيل وحدها، لذا يجب زيادة النسب مع العمل على كذب الحركة السياحية من جديد”.

وحول قرار الوزارة بتحديد أسعار الفنادق، قال حداد ان السعر يرتبط بالطلب وحجم لغرف المتاحة، ولكن تحديده يخضع لعدة ضوابط أهمها النظر لاسعار المقاصد المنافسة ومقارنة المميزات والخدمة وفقا لذلك، علاوة على ضرورة التنسيق المستمر داخليا بين الشركات لعدم حرق الأسعار، والحفاظ على سمعة مصر ومكانتها الدولية، بجانب وقف الكيانات غير الشرعية عن العمل حتى نسمح للمنشات المرخصة بالاستمرار في السوق، وضمان المنافسة العادلة في السوق، كذلك علينا مواصلة تدريب العاملين بشكل مستمر للوصول الى اعلى درجات الجاهزية.

وانتقد حداد، عرض برامج ترويجية تختزل الأقصر في رحلة لمدة يوم واحد خلال أسبوع بالغردقة، ما اضر كثيرا بجنوب الصعيد الذي يستحق اكثر من ذلك بكثير، موضحا ان الأقصر تضم ثلث اثار العالم وبها فنادق على اعلى مستوى، لذا يجب الترويج لبرامج سياحة ثقافية خاصة بجنوب الصعيد وليس فقط رحلات اليوم الواحد، كما يجب الاهتمام بتوفير بيئة ترفيهية في المناطق والمدن الاثرية حيث يبحث السائح أيضا عن حياة ليلية يفتقدها في تلك الأماكن ويمكن ان تكون عنصر جذب كبير.

شاهد أيضاً

محاكمة 15 مسئولًا بالفساد من قيادات السياحة والمالية والهجرة 23 ديسمبر

تأجيل دعوى إلغاء قرار “العناني” بتحديد حد أدنى لأسعار الفنادق لـ 23 أغسطس

كتبت -مروة السيد : قررت الدائرة السابعة مفوضين بمجلس الدولة، تأجيل نظر الدعوى المطالبة بإلغاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *