الرئيسية / فنادق و منتجعات / افتتاح مدينة “ووتر بارك” للألعاب المائية بالعقبة

افتتاح مدينة “ووتر بارك” للألعاب المائية بالعقبة

وكالات : افتتح في مدينة العقبة، الجمعة، مدينة سرايا العقبة “ووتر بارك” للألعاب المائية، والتي تعد الأولى من نوعها في المدينة، حيث تضم مجموعة متنوعة من الألعاب والمرافق الترفيهية والرياضات المائية، بالإضافة إلى المطاعم.

وحضر حفل الإفتتاح نائب رئيس العمليات التشغيلية لدى شركة “فرح إكسبيرينسز” القائمة على إدارة مشروع المدينة المائية وتشغيله الحسن كعبوس الزعابي، والمدير التنفيذي لشركة “إيجل هيلز” للإستثمار والتطوير العقاري عبدالله فريحات، والمدير التنفيذي لشركة “فرح إكسبيرينسز” جوليان كوفمان.

وقال الحسن الزعابي، في تصريحات صحفية إن المدينة وفرت اكثر من 100 فرصة عمل للأردنيين، وبالمرحلة المقبلة سيصل أعداد الموظفين الأردنيين الى 130 موظفا، لافتاً إلى أنه جرى عقد دورات تدريبية متخصصة لهم قبيل إنخراطهم بالعمل. وأكد الزعابي، أن مدينة العقبة تعتبر مركزاً سياحياً هاماً، ومن المدن الساحلية المتميزة على شواطئ البحر الأحمر التي تتوفر بها بيئة سياحية جاذبة للإستثمار، مشيداً بالتعاون القائم مع شركة “إيجل هيلز” الأردن لإنجاح هذا المشروع وإستقطاب أكبر عدد من السياح من خلال تقديم تجربة مائية وترفيهية مميزة للزوار من داخل المملكة وخارجها. وتمتد مدينة الألعاب المائية على مساحة تزيد عن 28 ألف متر مربع، بسعة يومية تبلغ 1.9 الف زائر، وتحتضن المدينة المائية عدداً من الألعاب والمرافق التي تقدم تجارب ترفيهية تناسب أفراد العائلة من كافة الأعمار والتي استوحت اسماءها من عدد من المعالم الثقافية والأثرية المشهورة في الأردن بما في ذلك جرش ووادي رم وغيرها الكثير.

وتم تصميم المدينة المائية من قبل شركة “اميوسمينت لوجيك”، أحد أكبر شركات التصميم في العالم، كما تتولى إدارة العمليات التشغيلية فيها شركة “فرح اكسبيرينسز” بالشراكة مع “ايجل هيلز”. وتضم المدينة أكثر من 25 لعبة ومنزلقاً مائياً ومرفقاً ترفيهياً إلى جانب 4 مطاعم عائلية، ومنطقة مخصصة للأطفال توفر عدة منزلقات وأنشطة تناسبهم، بالإضافة الى أن المدينة تضم إحدى أطول وأشد المنزلقات المائية في الأردن.

وكان الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، زار الأسبوع الماضي، مشروع سرايا العقبة، الذي يعد من أكبر الاستثمارات السياحية في المدينة، حيث لفت سموه خلال الزيارة إلى أهمية إقامة المشاريع الاستثمارية التي من شأنها دفع عجلة التنمية وتطوير الاقتصاد، وتوظيف المئات من أبناء المنطقة وبناتها.

ويوفر المشروع 600 فرصة عمل، منها 60% من المجتمع المحلي، ويضم مرافق سكنية وترفيهية وتجارية، على مساحة 634 ألف متر مربع.

ويمكن للضيوف بعد قضاء يوم حافل بالمتعة والترفيه التوجه إلى “مطعم المدينة الوردية” وهو المطعم الرئيسي في المدينة المائية، ويقدم قائمة متنوعة من خيارات الطعام بدايةً من الأطباق العائلية، وصولاً إلى الوجبات الخفيفة وغيرها، إضافة إلى المشروبات المنعشة. كما تتواجد عدة أكشاك للمرطبات في مختلف أنحاء المدينة لتقدم مجموعة متنوعة من الوجبات الخفيفة والمثلجات والمشروبات الطازجة وغيرها.

ويمكن للضيوف زيارة “سوق السيق”، والحصول على جميع المستلزمات الأساسية التي تحمل العلامة التجارية لمدينة الألعاب المائية بما في ذلك الملابس والقبعات والنظارات وغيرها الكثير.

ويمكن للضيوف الحصول على البطاقة الموسمية التي تقدمها مدينة الألعاب المائية بأسعار ترويجية لفترة محدودة بمناسبة الافتتاح للاستمتاع بالعديد من المزايا الحصرية كالدخول اللامحدود لمدينة الألعاب المائية والخصومات على خيارات الطعام والتسوق.

شاهد أيضاً

رئيس إدارة تراخيص الفنادق المركزية يبلغ سن المعاش والهيكلة تلغي الوظيفة

رئيس إدارة تراخيص الفنادق المركزية يبلغ سن المعاش والهيكلة تلغي الوظيفة

كتبت – هويدا مخمود : شهد اليوم الثلاثاء، بلوغ عبد النبي محمد رئيس الإدارة المركزية للتراخيص …