الرئيسية / مسافرون / إياتا يكشف تحسن أداء الشحن الجوى فى الأسواق العالمية لشهر يونيو
إياتا يكشف تحسن أداء الشحن الجوى فى الأسواق العالمية لشهر يونيو
إياتا

إياتا يكشف تحسن أداء الشحن الجوى فى الأسواق العالمية لشهر يونيو

كتبت – مروة السيد :كشف الاتحاد الدولى للنقل الجوى “إياتا” عن أحدث بيانات الشحن الجوى فى الأسواق العالمية لشهر يونيو 2021، والتى أظهرت تحسناً بنسبة 9.9% مقارنةً بمستويات أداء القطاع ما قبل كوفيد-19 خلال يونيو 2019.

وشهد الشحن الجوى نمواً على مدار النصف الأول من العام الجارى بنسبة 8%، ما يُعتبر الأداء الأقوى منذ عام 2017 (عندما سجل القطاع نمواً بنسبة 10.2% على أساس سنوى).

وارتفع الطلب العالمى فى يونيو 2021، الذى يُقاس بطن الشحن لكل كيلومتر، بواقع 9.9% مقارنة بشهر يونيو 2019، كما شهد الأداء الإقليمى لقطاع الشحن الجوى تبايناتٍ كبيرة، وساهمت شركات الطيران فى منطقة أمريكا الشمالية بـ 5.9 نقطة مئوية من معدل النمو فى شهر يونيو، والذى بلغ 9.9%، بينما ساهمت شركات الطيران فى الشرق الأوسط بـ 2.1 نقطة مئوية وشركات الطيران الأوروبية بـ 1.6 نقطة مئوية وشركات الطيران الأفريقية بـ 0.5 نقطة مئوية وشركات الطيران فى آسيا والمحيط الهادئ بـ 0.3 نقطة مئوية، فى حين لم تدعم شركات الطيران اللاتينية مستويات النمو بشكل كبير، لتسجل نسبة 0.5 نقطة مئوية فقط من معدل النمو الكلى.

ولا تزال السعة الإجمالية، التى تُقاس بطن الشحن المتوافر لكل كيلومتر، مقتصرة على نسبة 10.8% دون مستويات ما قبل كوفيد-19 (يونيو 2019)، بسبب استمرار إيقاف رحلات الركاب، وانخفضت السعة المتوافرة ضمن جسم الطائرة بنسبة 38.9% مقارنةً بمستويات يونيو 2019، وتم تعويض ذلك بصورة جزئية من خلال زيادة سعة الرحلات المخصصة للشحن بنسبة 29.7%.

الظروف الاقتصادية

وحسب الاتحاد الدولى تواصل الظروف الاقتصادية العامة وآليات العمل المواتية لسلسلة التوريد توفير بيئة داعمة لقطاع الشحن الجوى، حيث تسجل نسبة المخزون إلى المبيعات فى الولايات المتحدة مستوى قياسى منخفض، ما يعنى حاجة الشركات إلى إعادة ملء مخزونها بسرعة، وعادة ما تستخدم الشحن الجوى للقيام بذلك، فيما تُظهر مؤشرات مدراء المشتريات (PMIs)، التى تتصدر قائمة مؤشرات الطلب على الشحن الجوى، أن ثقة مجتمع الأعمال ومردود التصنيع وطلبات التصدير الجديدة تشهد نمواً سريعاً فى معظم المجالات الاقتصادية، ولم تتحقق المخاوف المتعلقة بحدوث تحول كبير فى توجه المستهلكين من السلع إلى الخدمات.

كما تحسنت القدرة التنافسية من حيث التكلفة والموثوقية فى مجال الشحن الجوى بالمقارنة معها فى مجال الشحن البحرى، إذ انخفض متوسط سعر الشحن الجوى بالنسبة للشحن البحرى بشكلٍ كبير، وانخفضت مستويات الاعتماد على عمليات شركات النقل البحرى، حيث بلغت حوالى 40% فى مايو مقارنةً بـ 70-80% قبل الأزمة الصحية العالمية.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ويلى والش، مدير عام الاتحاد الدولى للنقل الجوى: “يؤدى قطاع الشحن الجوى دوراً حيوياً فى مجال الأعمال التجارية مع استمرار تعافى الاقتصاد العالمى من أزمة كوفيد-19، ومع زيادة الطلب بنسبة 8% فى النصف الأول مقارنةً بمستويات ما قبل الأزمة، فإن الشحن الجوى يعد عنصراً أساسياً لتحقيق العائدات بالنسبة للعديد من شركات الطيران التى تبذل قصارى جهودها للتغلب على العقبات المرتبطة بإغلاق الحدود التى تواصل التأثير سلباً على حركة المسافرين الدوليين. ويبدو أن الأداء القوى للقطاع خلال النصف الأول من العام سيحافظ على زخمه”.

شهدت شركات الطيران فى منطقة آسيا والمحيط الهادئ ارتفاعاً فى الطلب على الشحن الجوى الدولى بنسبة 3.8% خلال شهر يونيو 2021 بالمقارنة مع الشهر ذاته من عام 2019.

انكماش فى المنطقة

وبقيت السعة الدولية بحالة انكماش فى المنطقة، حيث تراجعت بنسبة 19.8% مقارنة بشهر يونيو 2019.

وعلى الرغم من مستويات الطلب المرتفعة، تواجه المنطقة بعض العقبات جراء نقص السعة الدولية وعدم قوة أداء مؤشرات مدراء المشتريات الصناعية مقارنة بأوروبا والولايات المتحدة.

وسجّلت شركات الطيران فى أمريكا الشمالية زيادة فى معدّل الطلب على الشحن الجوى الدولى بنسبة 23.4% فى يونيو 2021 مقارنةً مع الشهر ذاته من عام 2019.

وتواصل الظروف الاقتصادية العامة وآليات العمل المواتية لسلسلة التوريد توفير بيئة داعمة لقطاع الشحن الجوى فى أمريكا الشمالية، بينما انخفضت السعة الدولية فى يونيو بنسبة 2.1% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019.

وحققت شركات الطيران الأوروبية ارتفاعاً فى معدّل الطلب على الشحن الجوى الدولى بنسبة 6.6% فى يونيو 2021 مقارنةً بالفترة ذاتها من عام 2019، بينما انخفضت السعة الدولية فى يونيو بنسبة 16.2% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019. وتُظهر مؤشرات مديرى المشتريات الصناعية أداءً قوياً فى أوروبا، ما يشير إلى أن ديناميكيات السوق تواصل دعم شركات الشحن الجوى فى أوروبا.

شركات الطيران

وسجلت شركات الطيران فى الشرق الأوسط زيادة بنسبة 17.1% فى حجم الشحن الدولى خلال يونيو 2021 مقارنة مع الشهر نفسه من عام 2019، مدعومةً من قبل الأداء القوى لطرق التجارة من الشرق الأوسط إلى آسيا والشرق الأوسط إلى أمريكا الشمالية، بينما انخفضت السعة الدولية بواقع 9% فى يونيو مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019.

وشهدت شركات الطيران فى أمريكا اللاتينية انخفاضاً فى أحجام الشحن الدولية بنسبة 22.9% فى شهر يونيو بالمقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2019.

وشكل ذلك الأداء الأسوأ فى جميع المناطق، وتراجعاً فى الأداء مقارنةً مع الشهر السابق، بينما انخفضت السعة الدولية فى يونيو بنسبة 28.4% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019، ويعود سبب هذا الأداء الضعيف غالباً إلى فقدان شركات الطيران المحلية حصتها فى السوق لصالح شركات من مناطق أخرى.

وحققت شركات الطيران الإفريقية زيادةً فى الطلب على الشحن الجوى بلغت 33.5% خلال شهر يونيو مقارنة مع الشهر نفسه عام 2019، ويعدّ هذا الأداء الأقوى بين جميع المناطق بالنظر إلى المستويات الصغيرة (شركات الطيران الأفريقية تنقل 2% من البضائع العالمية)، بينما انخفضت السعة الدولية بواقع 4.9% فى يونيو مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019.

إقرأ أيضاً :

استخدام لقاحات تجريبية لتطعيم المواطنين ضد فيروس كورونا .. شائعة

 

 

شاهد أيضاً

السلطات الروسية تقرر استئناف حركة الطيران مع 5 دول اعتبارا من 5 أكتوبر

السلطات الروسية تقرر استئناف حركة الطيران مع 5 دول اعتبارا من 5 أكتوبر

كتبت – مروة الشريف : أعلنت السلطات الصحية الروسية استئناف حركة الطيران مع 5 دول …