الرئيسية / قضايا الساعة / التطمينات المصرية هل تقنع سلطات السعودية بإستئناف الطيران والسماح بالعمرة؟
التطمينات المصرية هل تقنع سلطات السعودية بإستئناف الطيران والسماح بالعمرة؟
الحرم الشريف .. أرشيفية

التطمينات المصرية هل تقنع سلطات السعودية بإستئناف الطيران والسماح بالعمرة؟

كتبت – مروة السيد – وكالات : كشفت وسائل إعلام سعودية صباح اليوم الأحد، عن آخر المستجدات بشأن عودة الطيران السعودي مع مصر، والسماح للمصريين بأداء العمرة، مشيرة إلى أن سلطة الطيران السعودي حولت الأمر إلى وزارة الصحة السعودية، لمتابعة الوضع الوبائي لفيروس كوورنا، بجانب ونسبة حصول المصريين على التطعيمات للتحصين من عدوى كورونا.

ويعد فتح الطيران بين مصر والسعودية، من الأمور الهامة الموجودة على طاولة مناقشات المسؤولين بين كل من الجانبين السعودي والمصري، وانتفض عدد من المسؤولين في مصر بشأن الملف الخاص بعودة الطيران بين مصر والسعودية، لذا نستعرض خلال السطور التالية أهم المباحثات التي أجراها المسؤولون في مصر، وبماذا طالبت شركات السياحة من الجهات السعودية بشأن فتح الطيران بين مصر والسعودية؟ .

خلال الساعات القليلة الماضية، أعلنت اللجنة الوطنية للحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية، البدء فى استقبال رحلات العمرة من خارج المملكة مجددًا، اعتبارًا من الثلاثاء المقبل الموافق 10 أغسطس الجارى، وأثار الإعلان السعودى عدة تساؤلات حول إمكانية تسيير رحلات العمرة من مصر، أو إيفاد رحلات عن طريق خطوط طيران غير مباشرة إلى المملكة، فى ظل استمرار قرار توقف حركة الطيران بين البلدين منذ 9 مارس 2020 .

ننظم رحلات للعمرة

ورغم إن الجهات السعودية لم تكشف حتى الآن عن تفاصيل فتح الطيران بين مصر والسعودية، تنظم شركات السياحة رحلات العمرة، استعدادا لقرار فتح الطيران بين مصر والسعودية حال اشتمل قرار السلطات السعودية على السماح للمصريين بالسفر إلى الأراضى المقدسة.

كشفت مصادر فى وزارة الطيران المدني، عن رأي وزارة الصحة السعودية بشأن استقبال المصريين إلى السعودية، مؤكدة أن وزارة الصحة السعودية لا تمانع من استئناف الرحلات الجوية مع مصر، فى ظل الإجراءات والتدابير الاحترازية التى تتبعها الدولتان بجميع المطارات، لأن أعداد الإصابات في مصر تنخفض بشكل يومي، لذا فهي تعد من المناطق الأقل خطرا، وبشهادة الصحة العالمية.

 التطمينات اللازمة

وهناك اجتماعات مكثفة من الجانبين المصري والسعودي، خلال اليومين الماضيين اجتمع الدكتور مهندس أشرف نوير، رئيس سلطة الطيران المدنى، مع مسئولين من الجانب السعودى، لتقديم التطمينات اللازمة لعودة الرحلات الجوية بين الجانبين، وطلب إعادة النظر فى قرار منع استقبال المطارات السعودية رحلات طيران من مصر، وهو حظر لا يقتصر على مصر وحدها لكن يشمل عدة دول أخرى بسبب مخاوف من جائحة فيروس «كورونا».

وأوضحت المصادر أنه لم يتحدد بعد الموعد الرسمى لاستئناف الطيران بين مصر والسعودية، مؤكدة جاهزية جميع قطاعات وشركات ومطارات وزارة الطيران المدنى لإطلاق رحلات العمرة، مع تنفيذ جميع متطلبات السلطات الصحية السعودية، لعودة حركة السفر بشكلها الطبيعى خلال الفترة القليلة المقبلة.

أعلنت وكالة واس، عن إعلان وزارة الحج والعمرة بدء استقبال ضيوف الرحمن من المواطنين والمقيمين بالإضافة إلى استقبال طلبات العمرة من مختلف دول العالم تدريجيًّا اعتبارًا من يوم الإثنين الأول من شهر محرم 1443هـ الموافق 9 أغسطس 2021م، لأداء مناسك العمرة والزيارة والصلاة في المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، بطاقة استيعابية تصل إلى 60 ألف معتمر موزعة على 8 فترات تشغيلية، لتصل الطاقة الاستيعابية إلى 2 مليون معتمر شهريًّا.

حيث يكون إصدار التصاريح من خلال تطبيقي “اعتمرنا وتوكلنا”، وسط منظومة متكاملة من الخدمات والتدابير الوقائية، التي اتخذتها المملكة العربية السعودية من أجل سلامة وصحة الراغبين في أداء مناسك العمرة والزيارة.

معايير خدمات النقل الآمن

وعن معايير خدمات النقل الآمن أفاد نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط، أن عدد الركاب في الحافلة لن يتجاوز الـ 50% من الطاقة الاستيعابية للحافلة، مع المحافظة على ترك مسافة آمنة داخل الحافلة وتوفير المعقمات والتأكد من تصاريح المعتمرين الصادرة من تطبيقي “اعتمرنا وتوكلنا” قبل الصعود للحافلة، مشيرًا بأن مراكز النقل في محطتي (كدي والششة)، ونقاط التجمع حول الحرم المكي (أجياد، باب علي، الشبيكة) تم تجهيزها وفق إجراءات دقيقة لتطبيق أعلى المعايير والإجراءات الاحترازية الصحية التي وضعتها الجهات المختصة، لاستقبال المعتمرين والمصلين من داخل وخارج المملكة، مؤكدًا بأن ضيوف الرحمن الحاصلين على تصاريح الدخول للحرم المكي من خلال تطبيقي “اعتمرنا وتوكلنا” يمكنهم دفع قيمة تلك الخدمة الاختيارية من خلال تطبيقي “اعتمرنا وتوكلنا”، وذلك للحفاظ على الوقت وتلافي الانتظار في مراكز النقل.

وبيّن مشاط أن الوزارة تعمل بالتنسيق مع الجهات المختصة على تحديد الدول التي يقدم منها المعتمرين، وأعدادهم بصفة دورية حسب تصنيف الإجراءات الوقائية، والاشتراطات الخاصة بالدول القادم منها المعتمرين والزوار إلى المملكة، واعتماد مقدمي الخدمات (شركات العمرة، والفنادق، وشركات النقل) المؤهلين وفقًا لضوابط هذه المرحلة الاستثنائية والاشتراطات الاحترازية والبروتوكولات الصحية، وإتاحة خدماتهم للعرض عبر منصات التسويق الإلكترونية المعتمدة في المحرك السعودي للحجز المركزي، والتصديق الإلكتروني من قبل وزارة الخارجية ووزارة الحج والعمرة للعقود المبرمة بين الوكلاء الخارجيين وشركات العمرة السعودية، تماشيًا مع متطلبات العمل عن بعد للحماية من خطر انتشار فيروس كورونا كوفيد 19.

البروتوكولات الصحية للمعتمرين

وعن البروتوكولات الصحية للمعتمرين من داخل المملكة أشار معاليه إلى أن التحصين سيكون شرطًا أساسيًّا لأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام والزيارة للمسجد النبوي وفق ما يظهره تطبيق “توكلنا” لفئات التحصين الثلاثة (محصن حاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا، أو محصن أمضى 14 يومًا بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو محصن متعافٍ من الإصابة) لجميع الفئات العمرية المحصنة لمعتمري الداخل.

المعتمرين القادمين من خارج المملكة

أما بخصوص المعتمرين القادمين من خارج المملكة فيجب إرفاق شهادة التحصين المصادق عليها من الجهات الرسمية في بلد المعتمر ضمن مسوغات طلب أداء المناسك مع اشتراط أن تكون اللقاحات معتمدة في المملكة، إضافة إلى إقرار بصحة المعلومات، والالتزام بإجراءات الحجر الصحي المؤسسي لدخول المسافرين القادمين إلى المملكة من الدول التي ما زال تعليق القدوم المباشر منها إلى المملكة مستمرًا، وذلك وفق الآليات المعتمدة من الجهات المختصة.

ناشدت شركات السياحة المصرية العاملة فى مجال السياحة الدينية «الحج والعمرة» السلطات السعودية بضرورة إلغاء قرار تعليق دخول المواطنين المصريين للأراضى السعودية، وإدراج مصرضمن قائمة الدول التى سمحت لها بفتح باب العمرة للقادمين من خارج المملكة لبدء تنظيم رحلات العمرة وتعويض خسائر عامين متتالين بعد انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكدت الشركات أن قرار السلطات السعودية السماح للمواطنين بالسفر إلى مصر ورفع قيود السفر التى كانت مفروضة عليهما ورفع تعليق رحلات الطيران بشكل كامل وذلك بعد توصية مجلس الاتحاد الاوروبى الذى وضع مصر ضمن قائمة الدول الخضراء الآمنة من فيروس كورونا يجب أن يقابله قرار بالسماح لمصر بتنظيم رحلات عمرة للمملكة ضمن الدول المسموح لها بذلك واشتراط ان يكون المعتمر حاصلا على التطعيم المعتمد فى المملكة العربية السعودية.. وتساءلت الشركات لماذا تسمح المملكة لمواطنيها بالسفر إلى مصر باعتبارها آمنة من الفيروس وترفض استقبال المصريين لأداء رحلات العمرة.

مؤكدين ان هناك علامات استفهام كثيرة على استمرار تعليق دخول المصريين للسعودية حتى للمحصنين من الفيروس.

التأشيرات السياحية

وقال عاطف محمد عجلان عضو غرفة شركات السياحة ان قرار وزارة السياحة السعودية بالسماح بدخول المسافرين حاملى التأشيرات السياحية اليها الصادر منذ أيام قليلة لا ينطبق على المواطنين المصريين المقيمين بمصر حتى لو كانوا حاصلين على التطعيم، فضلا عن الاجانب المقيمين بمصر..لافتا إلى ان ذلك يعود إلى استمرار سريان قرار المملكة العربية السعودية الصادر فى فبراير من العام الماضى بتعليق دخول المواطنين المصريين للأراضى السعودية، وأضاف ان المسموح له بدخول المملكة بالتأشيرة السياحية هم مواطنو الدول التى لم تصدر المملكة قرارا بحظر السفر منها إلى السعودية.

وأشار عجلان إلى أن الهيئة العامة للطيران المدنى السعودى أرسلت تعميما إلى جميع شركات الطيران العاملة بمطارات المملكة بما فى ذلك الطيران الخاص بالسماح بدخول المسافرين حاملى التأشيرات السياحية إلى السعودية وذلك شريطة أن يتم التأكد من تلقى المسافر جرعات التطعيم بأحد اللقاحات المعتمدة من وزارة الصحة السعودية، وكذلك ان يكون قد تم تسجيل جميع بياناته فى منصة «تسجيل القدوم».

وأضاف عاطف عجلان أن حركة السياحة العربية تشهد تزايدا ملحوظا بنسب بلغت اكثر من ٤٠٪ من إجمالى السياحة الوافدة لمصر، خاصة من السعودية والإمارات، وباتت فنادق الساحل الشمالي خلال هذه الفترة كاملة العدد، بالإضافة للقاهرة، ويستمر ذلك حتى منتصف سبتمبرالقادم.

 

 

شاهد أيضاً

العناني يفاجئ المستثمرين بتعديلات فى خطة مصر الاستراتيجية للسياحة

العناني يفاجئ المستثمرين بتعديلات فى خطة مصر الاستراتيجية للسياحة

كتب – أحمد رزق : فاجأ اليوم الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار المستثمرين بتعديلات …