الرئيسية / تكنوترافيل / قطر تبدأ تنفيذ خطة إنشاء المجال الجوي المنفصل وتعديل الحدود مع البحرين
قطر تبدأ تنفيذ خطة إنشاء المجال الجوي المنفصل وتعديل الحدود مع البحرين
إنشاء المجال الجوي المنفصل لقطر

قطر تبدأ تنفيذ خطة إنشاء المجال الجوي المنفصل وتعديل الحدود مع البحرين

كتبت – دعاء سمير : أعلنت دولة قطر عن بدء تنفيذ خطة إنشاء المجال الجوي الخاص بها المنفصل، وفق ما كشف موقعان متخصصان في الطيران.

وصرّحت شركتا “فلايت جلوبال” و”طيران نيبال” أن قطر بدأت بتنفيذ خطة إنشاء مجالها الجوي، الذي سيقسم منطقة معلومات الطيران البحرينية حالياً إلى قسمين من المجال الجوي، مع حدود جديدة تبلغ نحو 90 نانومتراً بين قطر والبحرين.

ويسعى اقتراح إنشاء المجال الجوي القطري إلى إفادة منطقة قطر من خلال توفير خدمات ملاحة جوية آمنة وفعالة وسلسة، ودعم عمليات النقل الجوي الآمنة والمستدامة.

وكان مجلس منظمة الطيران المدني الدولي “إيكاو” (ICAO) وافق من حيث المبدأ على إنشاء

إقليم الدوحة لمعلومات الطيران، وإقليم الدوحة للبحث والإنقاذ.

جاء ذلك بالاستناد إلى المقترح المقدم من دولة قطر، والذي يشمل مجال قطر الجوي الخاضع

لسيادتها؛ لتعزيز مستويات السلامة والكفاءة في المجال الجوي الإقليمي، والمجالات الجوية الأخرى المجاورة الواقعة فوق أعالي البحار.

وتضمن مقترح قطر عزمها على الانسحاب من الترتيب الحالي الذي أسندت بموجبه إلى البحرين

مهمة تقديم خدمات الملاحة الجوية فوق أراضيها الخاضعة لسيادتها بموجب الفقرة (1.1.2)

بالملحق 11 من اتفاقية شيكاغو.

وأقر مجلس إيكاو بأحقية قطر في طلب إنشاء إقليم الدوحة لمعلومات الطيران، وإقليم الدوحة

للبحث والإنقاذ، فوق أراضيها الخاضعة لسيادتها والمجال الجوي الواقع فوقها، عملاً بالمادة “1” من اتفاقية شيكاغو.

وتعد قطر لاعباً رئيسياً في صناعة الطيران، حيث تعمل الخطوط الجوية القطرية، الناقل

الوطني لها، على توسيع عملياتها لتشمل الشبكات الجوية العالمية الواسعة.

وباعتبارها واحدة من أفضل شركات الطيران على مستوى العالم، ستستفيد الخطوط الجوية القطرية من المجال الجوي القطري الجديد.

في سياق منفصل، حققت ميزانية قطر فائضاً خلال الربع الثاني من العام الجاري بقيمة 3.8

مليارات ريال (1.049 مليار دولار)، مقارنة مع عجز بقيمة 1.12 مليار ريال (309 ملايين دولار) في نفس الفترة من العام الماضي.

وأفادت وزارة المالية القطرية، بأن تحقيق الفائض جاء نتيجة نمو الإيرادات خلال الفترة بنسبة 10.7% على أساس سنوي، إلى 50.1 مليار ريال (13.84 مليار دولار)، مقابل 45.23 مليار ريال (12.49 مليار دولار).

كما سجلت الإيرادات النفطية نموا بنسبة 17.1% على أساس سنوي في الربع الثاني إلى 30.7 مليار ريال (8.48 مليارات دولار).

كما زادت الإيرادات غير النفطية بنسبة 1.8% إلى 19.3 مليار ريال (5.33 مليارات دولار).

وأظهرت البيانات الجديدة انخفاض المصروفات العامة بنسبة 0.3 بالمئة بالربع الثاني إلى 46.2 مليار ريال (12.76 مليار دولار)، مقابل 46.35 مليار ريال (12.8 مليار دولار) بالفترة المقارنة قبل عام.

كما وتظهر ميزانية قطر تعاف من تداعيات جائحة كورونا، وزيادة الإنفاق على المشاريع الرئيسية استعدادا لتنظيم كأس العالم في 2022.

إقرأ أيضاً :

الحركة السياحية بالعقبة تتراجع ومسئولو الفنادق: ارتفاع أسعار الخدمات السبب

شاهد أيضاً

الأكاديمية العربية تستضيف الأولمبياد المصري للمعلوماتية برعاية الإتصالات

كتب – احمد رزق : تنطلق النسخة الرابعة عشر من الأولمبياد المصري للمعلوماتية بفرع الأكاديمية …