الرئيسية / سياحة عالمية / سلطنة عمان تكشف عن خطط للترويج السياحي بالإعلان عن حزم للتسويق والاستثمار
سلطنة عمان تكشف عن خطط للترويج السياحي بالإعلان عن حزم للتسويق والاستثمار
سلطنة عمان

سلطنة عمان تكشف عن خطط للترويج السياحي بالإعلان عن حزم للتسويق والاستثمار

كتب –  أحمد زكي : أطلقت سلطنة عمان منظومة متكاملة للتطوير والتسويق السياحي هدفها إيجاد شراكات مع وجهات جديدة. كما أطلقت فُرصا واعدة للاستثمار في السياحة بالمحافظات، خاصة محافظة مسندم التي تعول عليها السلطنة كمركز جذب سياحي واعد.

فعَّلت الحكومة العُمانية خلال الأيام الماضية خطة تسويق وترويج السلطنة سياحياً من خلال مكاتب التمثيل السياحية الخارجية التي أطلقتها وزارة التراث والسياحة العُمانية.

وأعلنت وزارة التراث والسياحة الأسبوع الماضي افتتاح مكتب تمثيل سياحي عُماني في بكين، بدأ عمله بداية من الفاتح من أغسطس الحالي ويتواصل حتى الحادي والثلاثين من يوليو لعام 2022 مع إمكانية التجديد.

سلطنة عمان

وارتأت الوزارة ضرورة التوسع في السوق الصينية بعد تنامي أعداد السياح القادمين من الصين إلى السلطنة، حيث بلغت أعداد القادمين من بكين إلى مسقط خلال الأعوام الخمسة الماضية 219717 زائراً، كما شهدت الفترة بين عامي 2018 و2019 ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة القادمين إلى عُمان بزيادة تقدر نسبتها بـ141 في المئة.

المقومات التاريخية والطبيعية تؤهل عمان لتصبح مركزا سياحيا واعدا فى المنطقة

الأعمال الترويجية

وسيتم توجيه الأعمال الترويجية التي تشمل سياحة المغامرات والسياحة الترفيهية والسياحة التراثية والثقافية إلى الفئة ذات الدخل المرتفع في السوق الصينية.

وتزخر العديد من محافظات سلطنة عُمان وولاياتها بمقومات سياحية متنوعة وبمناطق ذات تنوع جيولوجي، تتراوح بين الصحاري الشاسعة والسهول المنبسطة والأودية العميقة، إلى جانب الجبال الشاهقة والسواحل والشواطئ الممتدة، وتعدد أعراف أهلها وعاداتهم وتقاليدهم، وانتشار حصونها وقلاعها وأبراجها التى تسرد قصصها التاريخية عبر العصور والأزمنة.

وتؤهل هذه المقومات التاريخية والطبيعية عُمان لتُصبح مركزاً سياحياً واعداً فى المنطقة، حيث يمثل هذا القطاع أحد أهم روافد الدخل في الرؤية المستقبلية “عُمان 2040” التي انطلقت مطلع العام الجاري.

وتتمثل أدوار مكتب التمثيل السياحي العُماني في توعية السائح الصيني المُستهدف بالسلطنة كوجهة سياحية من خلال الترويج للهوية التسويقية، وجعل عُمان بارزة في مختلف الفعاليات السياحية المهمة في السوق الصينية، ما يساهم في إبقاء زيارة عُمان خيارا سياحيا جديدا بالنسبة إلى السائح الصيني ورسوخ السلطنة كوجهة سياحية في أذهان الفئة المستهدفة.

مقومات سياحية متنوعة

كما تتمثل أدوار المكتب في توطيد العلاقة بين شركاء القطاع المحلي (الشركات والفنادق) ونظرائهم في السوق الصينية -والتي تعد إحدى أهم الركائز التي سوف يهتم بها المكتب- لتحقيق أكبر استفادة ممكنة للقطاع السياحي مما سيوجد علاقات عمل طويلة المدى تعود بالنفع على القطاع المحلي من خلال زيادة معدلات الحجوزات ورفد السياحة المحلية بالفئات السياحية من السوق الصينية.

وتعد الرحلات التعريفية التي سوف ينظمها مكتب التمثيل السياحي العُماني من الإيجابيات التي ستساعد على التعريف بالمقومات السياحية لشركاء العمل المدعوين،

سواء أكانوا يمثلون شركات سياحية أم وسائل الإعلام المختلفة وغير ذلك من منتسبي هذا المجال، وسيكون ذلك من خلال جولات تدريبية وتثقيفية تهدف إلى التعريف بالمنتج السياحي العُماني.

وتعتبر مشاركة مسقط في المعارض والفعاليات وإقامة ورش العمل وحلقات العمل والتدريب الإلكتروني من العناصر الترويجية المهمة في مجال التسويق السياحي في السوق الصينية، والتي ستساعد على الوصول إلى المزيد من الشركاء والجمهور.

محافظة مسندم

وبالتوازي مع عمل الحكومة العُمانية خارجياً لتنشيط المجال السياحي تعمل بشكل مكثف في الداخل على مدار الساعة لتطوير وتنمية المناطق السياحية في مختلف المحافظات، وقد قامت وزارة التراث والسياحة مؤخرا بوضع محافظة مسندم ضمن أولوياتها في التطوير والتنمية السياحية المستدامة وفقاً للاستراتيجية العُمانية للسياحة والاستراتيجية الشاملة للتنمية الاقتصادية والمخطط الشامل لمحافظة مسندم، وذلك بالتنسيق والتعاون المباشر مع وحدة متابعة وتنفيذ رؤية 2040.ويهدف ذلك إلى إنشاء مناطق اقتصادية سياحية خاصة بمحافظة مسندم تكون بمثابة المحرك للاستثمارات السياحية في المحافظة ومنشط الحركة اللوجستية المرتبطة بها.

وتشهد المحافظة الواقعة في أقصى شمال السلطنة تميزاً سياحياً فريداً؛ فهي تمتلك إمكانيات سياحية فريدة تجعل منها إحدى أهم الوجهات السياحية الواعدة في المنطقة، والتي تساهم في تكامل التنوع السياحي للسلطنة حيث تجمع بين الطبيعة الساحرة المتمثلة في جبالها الشاهقة وأخوارها الفاتنة وشواطئها البيضاء الممتدة من بحر عُمان شرقاً إلى الخليج العربي غرباً، مروراً بمضيق هرمز الممر المائي المهم في خارطة الاقتصاد العالمي، وبين التراث والتاريخ بقلاعها وحصونها وآثارها العريقة المنتشرة في ولايات المحافظة الأربع وهي خصب وبخاء ودبا ومدحاء.

كما تتنوع المقومات السياحية والبيئية للسلطنة لتجعل لها الريادة قريبا بالخليج العربي.

شاهد أيضاً

السلطات التايلاندية ترجئ إعادة فتح بانكوك أمام السياح الملقحين أسبوعين

السلطات التايلاندية ترجئ إعادة فتح بانكوك أمام السياح الملقحين أسبوعين

توريزم ديلي نيوز – وكالات : أعلنت السلطات التايلاندية إرجاء إعادة فتح العاصمة بانكوك أمام …