الرئيسية / سياحة عالمية / إيطاليا وهولندا والسويد تفرض قيوداً جديدة للسفر وتقلص فرص سفر الأمريكيين
إيطاليا وهولندا والسويد تفرض قيوداً جديدة للسفر وتقلص فرص سفر الأمريكيين
قيود جديدة على السفر

إيطاليا وهولندا والسويد تفرض قيوداً جديدة للسفر وتقلص فرص سفر الأمريكيين

بدأت احتمالية السفر الأوروبي للأمريكيين في التقلص مرة أخرى مع تبني الدول تدابير جديدة استجابة للطفرة الأخيرة في إصابات كوفيد-19 في أمريكا.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيسحب الولايات المتحدة من قائمته الآمنة، ونصح دوله الأعضاء البالغ عددها 27 دولة بإعادة النظر في السماح بدخول المسافرين الأمريكيين لأسباب غير ضرورية.

واختارت العديد من الوجهات السياحية الرئيسية، التي رحبت بعودة الزوار الذين تمس الحاجة إليهم من الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا العام، تجاهل نصيحة الاتحاد الأوروبي غير الملزمة.

بينما أصبحت إيطاليا وهولندا والسويد أول من يفرض قيود جديدة للسفر.

واعتبارًا من اليوم 4 سبتمبر، تقول هولندا إن الولايات المتحدة سيتم تصنيفها على أنها “منطقة عالية الخطورة”، لتنضم إلى لبنان، وإسرائيل، وكوسوفو، والجبل الأسود، ومقدونيا الشمالية كإضافات جديدة إلى تلك القائمة، وفقًا لموقع حكومي على الإنترنت.

وبينما يُسمح للمسافرين من هذه البلدان وغيرها من البلدان عالية الخطورة بالدخول إذا تلقوا التطعيم بالكامل، فلا يزال يتعين عليهم الخضوع للحجر الصحي لمدة 10 أيام. واعتبارًا من 6 سبتمبر الجاري، يجب عليهم أيضًا إجراء فحص كوفيد-19 سلبي.

المسافرون الأمريكيون

والسويد، التي كانت قد أعفت في السابق المسافرين الأمريكيين من الحظر المفروض على جميع الوافدين من خارج الاتحاد الأوروبي تقريبًا، أزالت الدولة أيضًا من قائمتها المعتمدة، إلى جانب لبنان، وإسرائيل، وكوسوفو، والجبل الأسود، ومقدونيا الشمالية.

وقالت السويد في بيان صحفي إن الإجراء سينطبق على جميع الوافدين غير الضروريين، سواء كانوا مُلقحين أو غير مُلقحين، على الرغم من إمكانية إعفاء أولئك الذين يحملون تصاريح إقامة سويديّة والذين يمكنهم تقديم نتائج فحوصات سلبية حديثة.

وأضافت أن السلطات السويدية تدرس ما إذا كانت ستسمح بوصول القادمين الذين تلقوا التطعيم بالكامل من مقاطعات معينة و”ستعود إلى هذه القضية في وقت لاحق”.

كما قدمت إيطاليا، التي كانت من أوائل الدول الأوروبية التي فتحت حدودها في وقت سابق من هذا العام، تدابير جديدة تؤثر على القادمين من جميع الوجهات، بما في ذلك الولايات المتحدة.

وفي 31 أغسطس الماضي، بدأت إيطاليا مطالبة جميع الزوار بإظهار دليل على فحص PCR خلال مدة لاتزيد عن 72 ساعة من المغادرة، بغض النظر عما إذا كانوا قد تلقوا التطعيم ضد فيروس كورونا.

ويجب على المسافرين الذين لم يتلقو التطعيم أو لديهم دليل على التعافي من كوفيد-19 الخضوع للحجر الصحي لمدة خمسة أيام عند الوصول وإجراء فحص المسحة، وفقًا لوزارة الصحة الإيطالية.

ومن غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت الدول الأوروبية الأخرى، التي كان العديد منها يعتمد على تدفق دولارات المسافرين من الولايات المتحدة للمساعدة في إنعاش اقتصاداتها السياحية التي ضربها الجائحة، ستراجع إجراءاتها أيضًا.

شاهد أيضاً

السويد تفتح أبوابها أمام السياح وتلغي جميع قيود السفر بدءاً من أكتوبر

وكالات: أعلنت السويد، الجمعة، أنها ستلغي كافة القيود المفروضة على السفر من وإلى أراضيها اعتبارا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *