الرئيسية / عالم الطيران / “بريوريتي باس” تكشف عن مستقبل حركة السفر الدولية في 2022
كلارك .. السفر العالمي سيظل يعتريه الضعف لنهاية العام والقيود تعرقل التعافي
أرشيفية

“بريوريتي باس” تكشف عن مستقبل حركة السفر الدولية في 2022

كتبت-سها ممدوح : تشير تصورات جديدة صادرة عن “بريوريتي باس” التابعة لشركة كولينسون، الرائدة في مجال تقديم منافع وامتيازات العملاء وبرامج الولاء، عن مدى الزيادة في عدد زيارات صالات المطارات، بمعدل يتناسب مع النمو في زخم عدد رحلات السفر.

فقد ارتفع إجمالي زيارات الصالات المدرجة على شبكة “بريوريتي باس” بنسبة 46 في المائة في النصف الأول من عام 2021 مقارنة بالنصف الثاني من عام 2020. وجميع صالات الانتظار اليوم في وضع جيد على طول مسارات الرحلات الدولية الأكثر استخداماً، وفقاً للبيانات الصادرة عن شركة OAG ، المزود العالمي لبيانات السفر، علماً بأن 91 في المائة من أكثر 100 مطار ازدحاماً و 79 في المائة من أكثر 100 مبنى ركاب نشاطًا على مستوى العالم تشتمل على صالات “بريوريتي باس” وتجربة المطار.

حركة السفر الإقليمي

ومع عودة الرحلات الجوية لنشاطها، هناك أيضاً دلائل متزايدة على انتعاش السفر الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويتوقع مطار دبي الدولي تحقيق أداء قوي في النصف الثاني من العام، لا سيما بعد أن سجل 10.6 مليون مسافر في الأشهر الستة الأولى من عام 2021.

ففي مطلع أغسطس، قدم مطار دبي الدولي خدماته إلى 68% من الوجهات العالمية موزعة على 94% من البلدان حول العالم، وتشغيل ما يقارب 70% من شركات الطيران التابعة لها، مقارنةً بالبيانات المجمعة خلال فترة ما قبل الجائحة.

ومن ضمن الأسباب التي تدفع للتفاؤل، رفع الإمارات العربية المتحدة من “القائمة الحمراء” إلى القائمة “الصفراء” من قبل المملكة المتحدة، واستئناف الرحلات القادمة من الهند، وأيضا قرار استئناف إصدار التأشيرات السياحية للمسافرين الذين تم تطعيمهم بالكامل من جميع الدول.

وبالمثل، بدأت المملكة العربية السعودية بالسماح لحاملي التأشيرات السياحية الذين تم تطعيمهم بالكامل بالدخول إلى أراضيها من دون الحاجة إلى قضاء فترة الحجر الصحي المؤسسي.

كما استؤنفت الرحلات إلى جنوب إفريقيا والأرجنتين ودولة الإمارات العربية المتحدة، وهي سوق السفر التي تشهد إقبالاً هائلاً في عدد المسافرين القادمين إلى المملكة العربية السعودية.

تشير هذه التطورات الإيجابية في السوقين الرئيسيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى الرغبة المتجددة لمعاودة رحلات السفر الدولية.

وفي الوقت الراهن، تستقبل أكثر من 75 في المائة من صالات المطارات حول العالم روادها من المسافرين، وسجلت بيانات الزوار ارتفاعاً بنسبة 28 في المائة خلال الفترة بين يونيو ويوليو 2021 مقارنة بالشهر السابق.

ووفقاً لـ “بريوريتي باس”، من خلال هذا الزخم الإضافي الناتج عن زيادة رحلات السفر الإقليمية، ارتفع متوسط ​​الزيارات لكل صالة علي حدٍه بنسبة 34٪ للنصف الأول من عام 2021، مقارنة بالنصف الثاني من عام 2020 – وهو ما يتماشى مع البيانات السابقة التي تُظهر بأن 48٪ من أعضاء “بريوريتي باس” من المرجح أن يستخدموا صالات المطارات مقارنة بفترة ما قبل الجائحة.

وبالإضافة لذلك، أفاد ما يقارب 85 في المائة في المتوسط من عدد المسافرين المشاركين في الاستطلاع الأوسع نطاقاً والذي شمل دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بأنهم كانوا يريدون الدخول إلى الصالات التي تطبق إجراءات التباعد الاجتماعي والتخلص من التوتر والاسترخاء بعيداً عن الأماكن المزدحمة”.

واستناداً إلى هذه الاستطلاعات، يتم دعم توسعة شبكة “بريوريتي باس” المرتكزة على الطلب، من خلال التحليل البحثي الميداني المتواصل، اعتماداً على نقاط البيانات، بما في ذلك زيارات الصالات وبيانات رحلات الطيران.

 رحلات السفر الدولية

في الوقت الذي يكتسب الانتعاش زخماً متزايداً في العالم، فإن بعض المناطق تحقق أداءً أفضل من غيرها.

ومن المتوقع أن تكون الولايات المتحدة المنطقة الأولى ستشهد انتعاشاً في رحلات السفر بالمستوى الذي كانت عليه خلال فترة ما قبل الجائحة، بينما يتوقع أن تكون وتيرة التعافي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ أكثر تباطؤاً.

ومن المتوقع أن يبلغ حجم الطلب على رحلات السفر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ 40 في المائة فقط مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة بحلول أبريل 2022.

وتتوقع “بريوريتي باس” أن تكون منطقة وسط أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا هي المنطقة الأولى التي ستشهد انتعاشاً بأكثر من 60 في المائة في عدد زيارات صالات المطار، تليها أوروبا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، وتأتي كندا في المرتبة الأخيرة.

وتغطي شبكة صالات “بريوريتي باس” الدولية مبان لمطارات تستقبل 83 في المائة من الرحلات الجوية الدولية القادمة من أمريكا الشمالية و86 في المائة لمنطقة وسط أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، و84 في المائة لجميع أنحاء أوروبا، و97 في المائة للمملكة المتحدة، و87 في المائة لآسيا المحيط الهادئ- مما يجعل “بريوريتي باس”، شبكة صالات المطارات العالمية المستقلة والرائدة.

وقالت بريانكا لاكاني، مدير منطقة جنوب آسيا والمدير التجاري لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لشركة “كولينسون” المشغلة لشبكة “بريوريتي باس” ، “من المشجع حقاً أن نشهد إعادة فتح الحدود بين سائر دول مجلس التعاون الخليجي، وهي خطوة مهمة للغاية لدفع عجلة تعافي قطاع السفر في المنطقة. حيث تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة الوجهة المفضلة للعديد من المسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي. قبل أزمة الجائحه ، وتحديداً في الربع الأخير من العام 2019، بلغ عدد الزوار القادمين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة أكثر من 1,25 مليون شخصاً من المملكة العربية السعودية بمفردها.”

وأضافت لاكاني بالقول، “تُظهر توقعاتنا بأن منطقة وسط أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تشكل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جزءًا منها، من المتوقع أن تشهد تعافياً قوياً.

ويتطلع المسافرون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى الحصول على تجارب سفر متميزة، وقد استثمرت “بريوريتي باس” إلى حد كبير لتعزيز ثقة المسافرين وتلبية متطلباتهم من حيث توفير مساحات آمنة وهادئة لهم للاسترخاء وتجديد نشاطهم قبل الانطلاق في رحلة سفرهم.”

تواصل “بريوريتي باس” مراقبة عملياتها عن كثب وتطويرها تماشياً مع متطلبات التعافي المستمر لقطاع السفر الدولي؛ ويأتي هذا الخبر في أعقاب إعلان “بريوريتي باس” عن التوسع العالمي لشبكة صالاتها.

منذ بداية عام 2021، تمت إضافة أكثر من 110 صالات وتجربة مطار إلى الشبكة ، مما ساهم في تعزيز وزيادة تغطية شبكة “بريوريتي باس” بشكل كبير وكذلك تحسين نطاق ومزايا التجارب المتاحة، بدءاً من مراكز الأسبا وصولاً إلى مواقع المطاعم.

اقرأ أيضًا:

السياحة تحذر الشركات من برامج الترانزيت للتحايل على قيود السفر في السعودية

شاهد أيضاً

منار يتابع استعدادات مطار الأقصر لاستقبال حركة الطيران خلال الموسم الشتوى

منار يتابع استعدادات مطار الأقصر لاستقبال حركة الطيران خلال الموسم الشتوى

كتبت – مروة السيد : تفقد الطيار محمد منار وزير الطيران المدني، صباح اليوم، مطار الأقصر …