الرئيسية / توريزم نيوز / السياحة الثقافية تنتعش.. الأهرامات تستعيد أكثر من 50% من زوارها قبل كورونا
السياحة ترجئ تطبيق الأسعار الجديدة لرسوم زيارة الأجانب للأماكن الآثرية
أبو الهول والأهرامات - أرشيفية

السياحة الثقافية تنتعش.. الأهرامات تستعيد أكثر من 50% من زوارها قبل كورونا

كتبت-سها ممدوح – وكالات: استعادت منطقة الأهرامات وأبو الهول بالجيزة جنوب غرب العاصمة المصرية القاهرة أكثر من 50 بالمائة من أعداد السياح التي كانت تتردد عليها قبل تفشي جائحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، بحسب مدير آثار منطقة الأهرامات أشرف محيي الدين.

وقال محيي الدين في مقابلة مع وكالة أنباء ((شينخوا)) بمناسبة يوم السياحة العالمي إن “عدد السياح بدأ يتجاوز الـ 50% منذ نهاية شهر يوليو وبداية شهر أغسطس هذا العام، وفي شهر سبتمبر الجاري تحسن ملحوظ بسبب تحسن الطقس والإجراءات الاحترازية”.

وعزا تزايد أعداد الزائرين إلى جهود الحكومة ووزارة السياحة والآثار من حيث تطبيق الإجراءات الاحترازية في كافة المواقع الأثرية بالبلاد، مما مهد الأجواء لاستقبال أكبر عدد ممكن من السياح وأعطى الدول ثقة كبيرة للسماح لمواطنيها بزيارة مصر.

حملات التطعيم

وأضاف محيي الدين أن توافر لقاحات كورونا وحملات التطعيم التي أطلقتها مصر خلال الأشهر القليلة الماضية جعلت الجميع يشعرون بمزيد من الأمان لزيارة المواقع الأثرية في مصر، خاصة منطقة أهرامات الجيزة.

وأكد مدير منطقة آثار الأهرامات أن “الهرم الأكبر، أحد عجائب الدنيا السبع القديمة، وأبو الهول، أضخم تمثال منحوت في الحجر، من المقاصد السياحية الرئيسية لجميع زوار الموقع، تليها منطقة سقارة التي تحتوي على الهرم المدرج، أقدم هرم في التاريخ”.

وتوقع أن تستقطب منطقة آثار أهرامات الجيزة أعدادا أكبر من السياح في فصل الشتاء الذي يعتبره “الموسم الأساسي” بسبب الطقس الدافئ في المنطقة الذي يجذب الزوار.

لقاحات كورونا

وأردف قائلا إن “انتشار اللقاحات في الفترة المقبلة وحملات التطعيم التي تم إطلاقها في العديد من الدول سوف يشجع أعداد أكبر على المجيء لزيارة مصر”.

وكان قطاع السياحة في مصر يساهم بنحو 12 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد قبل الوباء مباشرة، وهو أحد المصادر الرئيسية للعملة الأجنبية في مصر، الدولة العربية الأكثر سكانا.

وفي شهر أغسطس الماضي، استأنفت روسيا رحلاتها الجوية إلى منتجعات البحر الأحمر المصرية، بما في ذلك شرم الشيخ والغردقة، بعد ما يقرب من ست سنوات من التعليق بسبب سقوط طائرة روسية بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي في 31 أكتوبر 2015، ما أدى إلى مقتل 217 سائحا وسبعة من أفراد طاقم الطائرة، جميعهم روس.

وتعد عودة السياح الروس أيضا عاملا هاما في التحسن العام للسياحة في مصر مؤخرا.

وأكد مدير آثار أهرامات الجيزة أن “هناك تحسنا ملحوظا جدا في أعداد السياح بعد أن اكتسبنا ثقة كل الدول فيما يتعلق بتطبيق الإجراءات الاحترازية في المواقع الأثرية”.

تطوير منطقة الأهرامات

وقال إن “هناك مشروع تطوير في منطقة الأهرامات يشمل مدخلا جديدا من الجهة الصحراوية سيتم افتتاحه قريبا، وحافلات كهربائية صديقة للبيئة ستنقل السائحين إلى المناطق المختلفة بالموقع بالإضافة إلى موقف سيارات كبير ودورات مياه متنقلة وخدمات الإنترنت الهوائي (واي فاي) مما سيجذب المزيد من الزوار”.

ولفت محي الدين إلى أن “مشروع التطوير انتهى هندسيا بنسبة 100 بالمائة ويجري العمل عليه حاليا وسوف يتم تطبيق هذه التطورات في غضون الأشهر القليلة القادمة”.

وتابع “ستكون هناك تذاكر إلكترونية وقد يكون هناك أيضا حجز عبر الإنترنت” قبل أن يضيف أن منطقة آثار الأهرامات سوف تشهد تطورات تكنولوجية هائلة في الفترة القادمة.

ركوب الخيل

وأشار إلى أن المصريين الذين يعرضون ركوب الخيل والإبل بشكل عشوائي على السائحين سوف يخضعون لدورات تدريبية تنظمها وزارة السياحة والآثار وسيتم تنظيم عملهم لتحسين طريقة تعاملهم مع السائحين وتجنب أية انتهاكات.

وواصل أنه “سيتم تنظيمهم في أماكن مخصصة وعمل جداول خاصة بهم ولائحة أسعار وقوانين رادعة ومعاقبة المخطئ”.

ووجّه المسؤول المصري في يوم السياحة العالمي رسالة إلى العالم، قائلا إن “الأهرامات تفتح أبوابها على مصراعيها في ثوبها الجديد في انتظار زائريها من السائحين، تعالوا استمتعوا بحضارة وتاريخ منطقة آثار الأهرام بعد تطويرها ونعدكم بالمزيد من الاكتشافات والمزيد من التطوير في المنطقة”.

اقرأ أيضًا:

الأهرامات تستقبل الفرق المشاركة في بطولة العالم للناشئين لدراجات المضمار

شاهد أيضاً

الغردقة تستضيف بطولة سباحة الفراعنة ضمن مهرجان البحر الأحمر للسياحة

كتبت-سها ممدوح: يقام سباق سباحة الفراعنة للمياه المفتوحة للأصحاء وذوي الهمم في منطقة سكاي فيو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *