الرئيسية / عالم الطيران / الإمارات ترصد 20 مليار دولار لتطوير المطارات ومصر تكسر الاحتكار
مطارات دبى تحتفل بيوم الشباب العالمي
مطارات دبى

الإمارات ترصد 20 مليار دولار لتطوير المطارات ومصر تكسر الاحتكار

كتبت-دعاء سمير : كشف تقرير شركة المزايا القابضة تزايدا في الاهتمام الخليجي والعربي فيما يتعلق بالاستثمار في النقل الجوي، سواء في توسعة أو استحداث المطارات، أو بزيادة أعداد أساطيل الناقلات الوطنية، بالإضافة إلى الترخيص لمشغلين جدد، وفتح الآفاق أمام شركات طيران جديدة.

الإمارات تتصدر

وتتصدر الإمارات قائمة دول الخليج من حيث قيمة الاستثمارات التي رصدت لتطوير البنية التحتية للنقل الجوي، وتصل تلك الاستثمارات إلى نحو 20 مليار دولار ما يتجاوز 73 مليار درهم لإنشاء مطار جديد في جبل علي، وتطوير وتوسعة كل من مطارات دبي، ومطار أبو ظبي، الشارقة، العين، الفجيرة، رأس الخيمة، وعجمان.

وبين تقرير المزايا القابضة أن دول مجلس التعاون الخليجي رصدت ما يصل إلى 30 مليار دولار لتطوير مطاراتها الحالية أو إنشاء مطارات جديدة حتى عام 2010. وتهدف تلك الاستثمارات،التي لا تشمل الطائرات، إلى تطوير المطارات الخليجية وزيادة طاقتها الاستيعابية في ظل النمو السنوي للمسافرين، إلى جانب تطوير الخدمات الأرضية وتوسعة المدرجات لاستقبال الطائرات الحديثة مثل الطائرة العملاقة الإيرباص 380.

وكشف التقرير عن أن الخطط المطروحة في السعودية حاليا تتركز على تطوير مطار الملك عبد العزيز في جدة بحلول عام 2010 باستثمارات تصل إلى نحو 5 ,1 مليار دولار، حيث يتضمن مشروع التطوير إنشاء مبنيين جديدين لاستقبال الركاب.

وتهدف عملية التطوير هذه إلى رفع الطاقة السنوية للمطار من 13 مليون راكب إلى 21 مليونا إلى جانب تطوير مدرجاته لاستقبال الطائرات العملاقة مثل الإيرباص 380. أما سلطنة عمان فرصدت نحو 166 مليون دولار لتطوير مطار السيب أكبر مطارات السلطنة، ونحو 144 مليون دولار لتطوير مطار صلالة بحلول عام 2007.

ورصدت الكويت نحو 700 مليون دولار، بهدف زيادة السعة الحالية لمطار الكويت، التي تصل إلى خمسة ملايين راكب سنويا لترتفع إلى 20 مليونا، إلى جانب إنشاء مدرجات جديدة لاستقبال كل أنواع الطائرات العملاقة.كما تتضمن خطة التطوير إنشاء مبنى جديد يتم ربطه بالمبنى الحالي قادر على استيعاب لغاية 14 مليون راكب.

كما تبرز قطر في هذا المجال، حيث وضعت حجر الأساس لمطار الدوحة الدولي الجديد بتكلفة تصل إلى نحو 5 ,5 مليارات دولار. ويتوقع أن يكون جاهزا بحلول عام 2009 لاستقبال كل أنواع الطائرات بما فيها الإيرباص العملاقة التي تعاقدت الخطوط الجوية القطرية لشراء عدد منها. ومن المتوقع افتتاح المطار الجديد في مطلع 2009 وتصل تكاليف تشييد المرحلة الأولى نحو 2,5 مليارات دولار وستستوعب مرافق المطار الجديد 12 مليون مسافر سنويا، إضافة إلى 750 ألف طن من الشحن.

منافسة الشركات

ورصد التقرير تزايدا في أعداد الشركات التي توفر الطيران الإقتصادي لتلبية حاجة سوقية ملحة، وبرزت شركات مثل العربية للطيران والجزيرة وغيرها من الشركات التي تأسست مؤخرا لتزاحم الشركات القائمة وتنافسها من حيث الأسعار والجودة والخدمة، مما عزز من الطلب على الخدمات الأرضية في المطارات، وكذلك الطلب على الطائرات بجميع أحجامها.

وفي هذا السياق، منحت الحكومة السعودية شركة ناس ترخيصا لتكوين شركة للطيران مخفض الأسعار في العاصمة الرياض بأسطول مبدئي مكون من 5 طائرات، وأوضحت ناس إنها ستطلب طائرات من ايرباص وجلف ستريم وريثيون كجزء من برنامج حجمه 2 مليار دولار لشراء 75 طائرة وتكوين أسطول يضم 100 طائرة بحلول عام 2010.

وفي السياق ، أعلنت الشركة السعودية لخدمات الطيران – ناس مؤخراً عن طلبية لشراء 20 طائرة ركاب تصل قيمتها 250 مليون دولار. وبموجب هذا الاتفاق تكون ناس أول شركة تشتري الطائرة النفاثة الجديدة هوكر 750. إلى ذلك، أعلنت طيران الجزيرة أنها اعتمدت مطار دبي الدولي مركزا تشغيليا ثانيا لها بعد مطار الكويت الدولي.

وبذلك، أصبحت طيران الجزيرة أول شركة طيران منخفض التكلفة تسير رحلات من والى دبي وبسبع وجهات مختلفة وهي البحرين والكويت ومومباي وكراتشي ونيودلهي ومسقط وصلالة. ويتكون أسطولها من طائرات ايرباص A320 الجديدة كليا.وفي الأردن، أطلقت أخيراً شركة العقبة للمطارات التي ستتولى مسؤولية إدارة وتشغيل مطار الملك الحسين الدولي بالعقبة وحصولها على شهادة الترخيص اللازمة من سلطة الطيران المدني لهذه الغاية.

وتهدف الشركة الجديدة إلى إعادة تنظيم المطار وتحديثه ورفع مستوى الخدمات المقدمة لمستخدميه وتسويقه إقليميا وعالميا ، كما يتوازى ذلك مع استثمار يصل إلى 300 مليون دولار لبناء مبني جديد للركاب في مطار الملكة علياء الدولي لترتفع الطاقة الاستيعابية إلى 9 ملايين مسافر سنويا.

كسر الاحتكار

وفي مصر، وفي خطوة تكسر احتكار الشركات الحكومية لحركة النقل الجوي العربي، كشفت سلطة الطيران المدني بمصر أخيراً منح إحدى شركات القطاع الخاص رخصة لتسيير رحلات منتظمة بين مصر وبعض الدول العربية.

وأوضحت أن هذه الخطوة تأتي في إطار حرص وزارة الطيران المدني على تشجيع القطاع الخاص الذي أثبت نجاحا في مجال الطيران لافتاً إلى أن هذه الخطوة ستساعد على المنافسة وتقديم خدمات أفضل للركاب.

وفي موضوع متصل، أعلنت شركة العربية للطيران المملوكة لحكومة الشارقة أنها تنوي التحول إلى شركة مساهمة عامة تمهيدا لعملية طرح أسهمها للاكتتاب الأولي العام خلال الربع الأول من العام الحالي. وقالت الشركة وهي أول شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط ومركزها الشارقة في بيان صحافي أنها ستكون أول شركة مساهمة عامة في قطاع الطيران بمنطقة الخليج.

وقدمت الشركة خدماتها لنحو 4 ,3 ملايين مسافر منذ تأسيسها في فبراير من عام 2003، عبر 32 وجهة سفر في المنطقة وقد بدأت بتحقيق الأرباح في العام التالي من تأسيسها. ويهدف الطرح العام للأسهم إلى زيادة رأسمال الشركة من أجل دعم خطة لتحقيق النمو في نطاق عملي الشركة.

وتأسست الشركة العربية للطيران في فبراير 2003 بموجب مرسوم أميري أصدره حاكم إمارة الشارقة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي وبدأت الشركة رحلاتها في نفس العام. وتتخذ شركة العربية للطيران من مطار الشارقة مركزا لها ويتكون أسطولها من تسع طائرات حديثة تسير في رحلات مباشرة إلى أكثر من 32 وجهة عبر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند وآسيا الوسطى.

كذلك من المنتظر أن تبدأ شركتان (إماراتية وبريطانية ) الصيف المقبل عمليات بيع أول طائرة لرجال الأعمال يتم تصنيعها في منطقة الخليج. من ناحية أخرى، رحب تقرير المزايا بالجهود التي تبذلها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة في تطوير البنية التحتية السياحية في المدينة التي تعتبر «الثغر الباسم» للأردن،

وذلك عبر الترويج للمناطق والمشاريع السياحية ومشاريع الفنادق والمنتجعات الكفيلة برفع الطاقة الاستيعابية لفنادق ومرافق الضيافة في المدينة المطلة على البحر الأحمر.وتتوقع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة أن يزيد عدد الغرف الفندقية في العقبة على 4 ,7 آلاف غرف تتوزع على 65 فندقا بحلول العام 2012 بفضل الاستثمارات السياحية التي تم استقطابها للمدينة.

وقال التقرير إن من أبرز معوقات الجذب السياحي إلى المدينة، التي بلغ حجم الاستثمارات فيها نحو 8 مليارات دولار، نقص عدد الغرف الفندقية في مدينة العقبة، مؤكدا أن توفرها سيعزز عمليات الترويج السياحي ويستقطب عددا أكبر من السياح وينشط السياحة الداخلية.

خصوصا مع الجهود لتسجيل مدينة البتراء من عجائب الدنيا السبع الجديدة التي في حال فوزها ستعني تدفق آلاف مؤلفة من السياح إلى المدينة التي تعتبر أحد أضلع المثلث الذهبي في الأردن. يذكر أن عدد الغرف الفندقية في العقبة بلغ مع نهاية 2006 إلى مستوى لامس 1 ,2 ألف غرفة، ومن المتوقع أن يصل عددها هذا العام إلى 2 ,3 آلاف غرفة.

وتتوقع السلطات في العقبة وعلى مدى السنوات الست المقبلة تطوير 15 فندقا من فئة الخمس نجوم و4 فنادق من فئة الأربع نجوم ، في وقت من المنتظر أن تبدأ ثلاثة فنادق من فئة الخمس نجوم أعمالها في العقبة خلال العام الحالي لتضيف 780 غرفة فندقية إلى إجمالي الغرف في العقبة.

وحسب تقارير نشرتها صحف أردنية فانه بإتمام العمل بمشاريع فنادق الخمس نجوم والمشاريع السياحية السكنية سيرتفع عدد الغرف الفندقية التي تحمل التصنيف خمس نجوم إلى 4892 غرفة بحلول العام 2012، في حين سيرتفع عدد الغرف الأربع نجوم إلى 900 غرفة بحلول ذات العام.

وتعتبر مشاريع (سرايا العقبة) و(آيلة) و(تالا بيه) من أهم المشاريع الاقتصادية السياحية في العقبة وهي مشاريع سياحية متكاملة تشتمل على فنادق تخدم الجميع وشقق سكنية ستباع لكل من يرغب في امتلاكها. وارتفع عدد زوار مدينة العقبة إلى 7 ,431 ألف زائر العام الماضي من 3 ,420 ألف في العام 2005 وبنسبة نمو بلغت 7 ,2%، بحسب سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

وفيما يتعلق بالبواخر السياحية، ارتفع عدد البواخر القادمة إلى 24 باخرة في الموسم الماضي رست في الميناء 39 مرة ويتوقع ارتفاع هذا الرقم إلى 27 باخرة في الموسم الحالي على أن ترسو في الميناء 60 مرة. بحسب أرقام سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

أما بالنسبة لأعداد السياح القادمين على متن هذه البواخر فيتضاعف عددهم 100% سنوياً، إذ ارتفع العدد من 7 ,10 آلاف إلى 3 ,20 ألف سائح في العامين 2004 و 2005 على التوالي حيث تعد صناعة البواخر من أكثر القطاعات السياحية نموا في العالم حسب أرقام السجل العالمي لمنظمة السياحة العالمية.

وعلى صعيد أخبار الشركات العقارية في الإمارات، أعلنت شركة ديار للتطوير العقاري ـ والمملوكة بالكامل لبنك دبي الإسلامي ـ عن خططها الإستراتيجية للدخول في قطاع العقارات السعودية الذي يشهد طفرة ملحوظة. ويأتي هذا التوجه للشركة في الوقت الذي حققت فيه أرباحاً صافية بلغت 412 مليون درهم في عام 2006 بنسبة زيادة وصلت إلى 192في المائة مقارنة بـ 142 مليون درهم في عام 2005.

وبدأت الدار العقارية، حملة ترويجية لبيع سندات إسلامية بقيمة 3 ،1 مليار دولار. كما أصدرت مؤشرات سعرية لمستثمرين محتملين. وستدفع الصكوك، أرباحاً ربعية تتراوح ما بين 75. 0 % و25. 1% فوق مبادلة أسعار الفائدة التي تبلغ مدتها خمس سنوات.

وتجري إعمار العقارية محادثات مع البنك العربي الذي مقره الأردن لشراء حصة عشرة بالمائة. ووافق مجلس إدارة البنك على بيع إعمار حصة عشرة بالمائة عن طريق إصدار أسهم جديدة أو الشراء من مساهمين قائمين مع شراء جانب من السوق. وتقدر قيمة الصفقة لشراء عشرة بالمائة من رأس المال المدفوع للبنك بما لا يقل عن 961 مليون دينار (35 ,1 مليار دولار).

ترويج للمشاريع

وأعلنت شركة أسيس للاستثمار والتطوير في دبي عن اختيارها مجموعة العقارية الإعلامية، التي تتخذ من مدينة دبي للإعلام مقراً لها، للترويج لباكورة مشاريعها بزنس بارك إيربورت. وسيقام هذا المشروع في المنطقة الحرة في مطار رأس الخيمة باستثمار تتجاوز قيمته 272 مليون دولار (ما يعادل مليار درهم).

إلى ذلك، كشفت مؤسسة أملاك المدينة العقارية عن رصد مبلغ 300 مليون درهم للاستثمار في مشروع أرجان، أحد المشاريع العقارية التي تقوم بتطويرها شركة مزن، العضو في تطوير. كما أعلنت شركة إشراقه عن إطلاق مشروعها العقاري الجديد سيزونز كوميونتي وهو المشروع السكني الأول في قرية الجميرا.

ومن المقرر الانتهاء من المشروع الذي تبلغ تكلفته الإجمالية 2 ,1 مليار درهم ي في شهر ديسمبر 2008 ليضم أربعة مجمعات سكنية يجسد كل منها لونا يعكس فصلاً من الفصول الأربعة. ويتألف المشروع من 1400 وحدة سكنية مكونة من غرفة وغرفتي نوم إلى جانب شقق التاونهاوس المؤلفة من أربع غرف نوم.

وأعلنت شركة برج أنفينتي عن خطط إقامة برج في البحرين، ليكون البرج السكني الأول من نوعه من حيث الارتفاع في المملكة. ومن المتوقع أن يجري العمل على تطوير هذا البرج المكون من 50 طابقا بكلفة تصل إلى نحو 150 مليون دولار، ليضم نحو 350 شقة فاخرة على 53 طابقا، وتتألف من شقق علوية متكاملة بغرفة نوم واحدة إلى شقق بطابقين تضم أربع غرف نوم ووحدات علوية (بنت هاوس) تطل على البحر والمدينة ومزودة بحدائق علوية وبرك سباحة متطورة.

صفقات وأنشطة

وأعلنت ريف للاستثمار العقاري، تعيينها شركة مرافق لتقديم خدمات إدارة المرافق في مشروع برج المدينة السكني. ويقع المبنى، الذي دخل المراحل النهائية من إنشائه، في أبراج بحيرة الجميرا. وبموجب هذه الاتفاقية، ستقوم شركة مرافق بأعمال الإدارة والصيانة على مدار الساعة لتشمل أنظمة التكييف والتمديدات الكهربائية والصرف الصحي ومكافحة الحرائق في المبنى السكني الذي يتألف من 33 طابقاً والواقع قبالة مرسى دبي بالقرب من جزر الجميرا.

وفي الكويت، أعلنت شركة المزايا للتطوير العقاري، عن إتمام صفقة بيع برجين في مشروع بيزنس افنيو بدبي بقيمة 220 مليون دولار (809 ملايين درهم)، وقامت بشرائها 3 شركات ومجموعات تجارية. ويشكل البرجان الجزء الأساسي من مشروع (بيزنس افنيو) الذي يتألف من 3 أبراج لخدمة قطاع المكاتب التجارية مكونة من 44 طابقا يتوقع إنجازها مع نهاية 2008، وتصل قيمة المشروع بالكامل إلى 340 مليون دولار (حوالي 251, 1 مليار درهم)،

فيما تم الكشف عن أن البرج الثالث سيتم تخصيصه للاستثمار طويل الأمد إلى جانب نقل المقر الرئيسي لشركة المزايا إليه خلال الفترة القادمة. وأعلنت شركة أبيار للتطوير العقاري الكويتية، طرح مناقصة أعمال المقاولات الرئيسية لمشروعها أكاسيا آفنيوز في منطقة جميرا.

وسيكون مشروع أكاسيا آفنيوز، الذي يقع بجوار قرية المعرفة، جاهزاً لاستقبال عملائه بحلول العام 2009 وسيحمل علامة أنجسانا ريزورت آند سبا وتديره بانيان تري للفنادق والمنتجعات. كما أعلنت شركة الأرجان العالمية مشاركتها في معرض العقار والاستثمار الكويتي الذي تنظمه مجموعة المسار لتنظيم المعارض والمؤتمرات، وسط مشاركة كبيرة للشركات العقارية والتمويلية والبنوك.

وفي البحرين، أعلنت مؤسسة الخليج للاستثمار عن طرح منتج استثماري في المجال العقاري، على أن تتم هيكلته عن طريق تأسيس شركة ذات أهداف محددة تحت تسمية شركة استملاك للاستثمارات العقارية القابضة في البحرين. وستقوم شركة استملاك القابضة بتملك إدارة أصول العقارية المحددة للدخل في دول مجلس التعاون الخليجي.

ووضعت شركة ريل كابيتا المطور العقاري البحريني، الدعامات الأساسية للمباني في موقع إنشاء ريل سويتس مشروع البرجين السكنيين في أم الحصم بقيمة سبعة ملايين دولار. حيث تم تدشين الموقع من قبل مقاولات كيلير. ومن المتوقع إنهاء المشروع في الربع الثاني من عام 2008.

وفي السعودية، عقد مجلس إدارة شركة مكة للإنشاء والتعمير اجتماعا لمناقشة خطة العمل المستقبلية للشركة حيث تمت مناقشة عدة مواضيع ومنها شراء عقارات بمنطقة جبل عمر رقم (2). ووافق المجلس على استمرار شراء عقارات بالمنطقة المذكورة بقيمة إجمالية قدرها (300) مليون ريال كما وافق المجلس على مشاركة شركة مكة للإنشاء والتعمير بشركة تكييف (شركة ذات مسؤولية محدودة تحت التأسيس) لإنتاج المياه المبردة لتكييف الهواء بالمباني والمجمعات السكنية بالمنطقة المركزية بمكة المكرمة.

وأنهت مجموعة الخرس العقارية في الأحساء صفقة شراء قطعة أرض بقيمة تتجاوز 132 مليون ريال.وتمتاز الأرض الجديدة الواقعة شرق الهفوف وتبلغ مساحتها 700 ألف متر مربع، بقربها من الأحياء الحديثة والمناطق الحيوية حيث يحدها غربا طريق الأحساء الدائري بعرض 60 مترا، وشمالا شارع عرض 30 مترا، وشرقا حي الملك فهد، أما من ناحية الجنوب فيحدها شارع عرض 50 مترا إضافة إلى مخطط الحوراء،

ومن المتوقع أن يبلغ سعر المتر السكني في المخطط الجديد بعد التطوير بين 500 إلى 600 ريال.كما أنجزت شركة سناسكو للتطوير والاستثمار العقاري 30% تقريبا من أعمال تسوية الأرض لمشروع مركز الشارقة الاستثماري، والذي أطلقته في شهر نوفمبر 2006 ، بمساحة إجمالية تصل إلى 32 مليون قدم مربع، ويقع على طريق الإمارات بالقرب من مطار الشارقة الدولي وميناء الحمرية.

اقرأ أيضًا:

شركات الطيران العاملة في الإمارات ترفع السعة المقعدية إلى 815 ألف مقعد

شاهد أيضاً

مطار الملكة علياء الدولي يحصل على الاعتماد الصحي للمطارات

تراجع حركة الطيران 7% بمطار الملكة علياء في سبتمبر

كتبت-دعاء سمير – وكالات: سجلت حركة الطائرات القادمة والمغادرة عبر مطار الملكة علياء الدولي، انخفاضا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *