الرئيسية / سياحة عالمية / اتفاق بين طلال أبوغزاله وفهد آل فهيد لدعم السياحة العربية والتحول الرقمي
اتفاق بين طلال أبوغزاله وفهد آل فهيد لدعم السياحة العربية والتحول الرقمي
خلال اللقاء

اتفاق بين طلال أبوغزاله وفهد آل فهيد لدعم السياحة العربية والتحول الرقمي

استقبل الدكتور طلال أبوغزاله رئيس ومؤسس “طلال أبوغزاله العالمية”، رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد، وبحث معه سبل التعاون في مجال التدريب والتحول الرقمي والإعلام.

واتفق الجانبان على توقيع اتفاق تعاون في مجالات دعم السياحة العربية والتسويق لها باستخدام الإعلام الرقمي، وتعزيز التعاون في مجال الخدمات السياحية بالإضافة إلى تقديم خدمات التحول الرقمي وكل ما يخص البرامج الرقمية في المنظمة.

ودعا الدكتور أبوغزاله إلى التعاون لإصدار دليل للسياحة العربية يعمل على التعريف بالسياحة، وأشكالها ودورها في الناتج القومي، بالإضافة إلى التعاون في إعداد واعتماد برامج بناء قدرات في المنطقة العربية مثل برنامج طلاقة لتعليم اللغة العربية وبرنامج محو الأمية الرقميةTAGDIT.

وأشار الدكتور أبوغزاله إلى قمة السياحة العلاجية السادسة التي ستعقد برئاسته في عمان في 16-17 تشرين الأول الجاري، داعيا الدكتور بندر بن فهد آل فهيد إلى المشاركة في كلمة حول السياحة العربية.

من جانبه، أشاد الدكتور بندر بن فهد آل فهيد بدور مجموعة طلال أبوغزاله في دعم المؤسسات والمنظمات العربية ورفدها بالخبرات اللازمة للتطوير والمنافسة عالميا.

وحضر الاجتماع وفدا ممثلا لشركة ثروة والتي تمثل الذراع الاستثماري للمنظمة لتزويد الخدمات الاستشارية في مختلف الدول لإقامة مشروعات تنموية في مختلف المناطق والدول.

يشار إلى أن المنظمة العربية للسياحة هي إحدى منظمات العمل العربي المشترك والتي تعمل في إطار مجلس وزراء السياحة العرب في جامعة الدول العربية،من مقرها الدائم في جده. وتقوم المنظمة بترجمة قرارات المجلس الوزاري العربي للسياحة إلى سياسات وخطط للنهوض بصناعة السياحة في الدول العربية.

إقرأ أيضاً :

استمرار الحملات الموسعة لإزالة التعديات علي نهر النيل والمجارى المائية

شاهد أيضاً

تايلاند .. أهم محطات السياحة في شرق آسيا .. جُزر ساحرة وشواطئ خلابّة

تايلاند تسمح بدخول المسافرين من 46 دولة دون حجر صحي اعتباراً من أول نوفمبر

وكالات: قررت تايلاند السماح بدخول المسافرين القادمين من 46 دولة ومنطقة من دون اشتراط خضوعهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *