الرئيسية / سياحة عالمية / تايلاند تلغي الحجر الصحي للسياح الوافدين من 10 دول.. بينها أمريكا بريطانيا
عودة السياحة في ظل ظروف صغبة مخاطرة أم إجراء صحيح؟

تايلاند تلغي الحجر الصحي للسياح الوافدين من 10 دول.. بينها أمريكا بريطانيا

كتبت-سها ممدوح – وكالات: أقدمت تايلاند على خطوة إضافية ضمن خطة إعادة فتح البلاد كليّا أمام السيّاح، تسمح للوافدين الذين تلقوا اللقاح كاملًا، من عدد من الدول التي تمّ التوافق عليها، بعدم الخضوع للحجر الصحي، بدءًا من الأول من نوفمبر.

وقال رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا إنّ هذه الخطوة كانت ضرورية للسماح لتايلاند بالاستفادة من المسافرين الذين يأملون في الهروب خلال عطلاتهم القادمة.

وأوضح في بيان أنّه “علينا التصرّف بسرعة لكن بحذر أيضًا، وألّا نخسر فرصة جذب السيّاح في عطل أعياد نهاية السنة ورأس السنة… من أجل دعم ملايين الناس الذين يعتاشون من قطاع السياحة”.

وبداية، تفتح المملكة أبوابها لعشر دول، بينها سنغافورة، وألمانيا، والصين، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة. وتُضاف إلى هذه القائمة دولًا أخرى بدءًا من الأول من كانون الثاني/ديسمبر.

ويجب على الوافدين من هذه الدول إبراز وثيقة تفيد بأنّهم غير مصابين بـ”كوفيد-19″ لحظة مغادرتهم بلادهم، وأن تكون نتيجة فحصهم لـ”كورونا” سلبية لدى وصولهم إلى تايلاند.

وتأتي هذه التدابير الوقائية المخفّفة بعد إقفال تام للبلاد، التي صُنفت بين الدول الأخطر لجهة تفشي فيروس كورونا، وذلك بين حزيران/يونيو وآب/أغسطس.

وقد أجبرت التدابير الوقائية ملايين الناس على الالتزام بمنازلهم، والتوقّف عن الترحال بين المناطق في البلاد. كما أُقفلت المدارس، وعلُّق عمل آليات النقل العام، ومُنعت التجمّعات.

وقد أخذت خطة “بوكِيت ساند بوكس” حيزًا كبيرًا من النقاشات، وهي تدبير يقضي بأن يُمضي السيّاح أسبوعَي الحجر الصحي على الجزيرة التايلاندية، قبل أن يُسمح لهم بزيارة كافة أرجاء البلاد التي فتحت أبوابها في تموز/يوليو.

ويُعتقد بأنّ هذه الخطوة جوهريّة لإنقاذ اقتصاد المملكة السياحي، حتى أنّ وزير السياحة فيفات راتشكيتبراكام توجّه شخصيًّا إلى المطار للترحيب بالوافدين الأوائل، من الدوحة، وتل أبيب، وأبو ظبي، وسنغافورة، في يوم الافتتاح.

ويأتي خبر إعادة فتح البلاد بعدما بدأت بعض دول آسيا والمحيط الهادئ مثل ماليزيا، وسنغافورة، وأستراليا، ونيوزيلاندا، بالتخليّ عن استراتيجيات “صفر-كوفيد”.

وحاليًا، تعمل فيتنام، المجاورة لتايلاند، على تنفيذ خطة فتح تدريجي للبلاد، تشمل مناطق سياحية شعبية مثل هانوي وهوي آن، قبل آخر السنة، على أن يكون الافتتاح التام بحلول حزيران/يونيو 2022.

وقال رئيس الوزراء التايلاندي: “آن الأوان حتى نكون على استعداد لمواجهة فيروس كورونا والتعايش معه”.

اقرأ أيضًا:

توقعات بتعافي قطاع السياحة في تايلاند خلال 3 أعوام

شاهد أيضاً

تايلاند .. أهم محطات السياحة في شرق آسيا .. جُزر ساحرة وشواطئ خلابّة

تايلاند تسمح بدخول المسافرين من 46 دولة دون حجر صحي اعتباراً من أول نوفمبر

وكالات: قررت تايلاند السماح بدخول المسافرين القادمين من 46 دولة ومنطقة من دون اشتراط خضوعهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *