الرئيسية / سياحة عالمية / فرنسا تعلن تخفيف قيود كورونا وبريطانيا تكشف عن خيار أخير
فرنسا ترحب بالاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا بشأن دعم صناعة الطائرات
فرنسا

فرنسا تعلن تخفيف قيود كورونا وبريطانيا تكشف عن خيار أخير

كتبت-سها ممدوح – وكالات: أعلنت فرنسا عن تخفيف في القيود المفروضة لمكافحة كوفيد اعتبارا من الاثنين بينما أكد وزير الصحة البريطاني إن فرض إجراءات إغلاق هي “الخيار الأخير المطلق” في وقت تواجه الحكومات خيارات صعبة بين السيطرة على الفيروس وإبقاء الاقتصادات مفتوحة.

وارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا بشكل كبير في العالم في الأسابيع الأخيرة، خصوصا بسبب انتشار أوميكرون المتحورة الشديدة العدوى التي أثرت على احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة مرة أخرى.

وتجاوز عدد الإصابات المعروفة المئة مليون السبت في أوروبا حيث تخشى الحكومات وضعا يفوق قدرات أنظمة الرعاية الصحية لكنها تريد تجنب فرض قيود عقابية.

في فرنسا فُرض على الأشخاص المطعمين الذين تثبت إصابتهم بالفيروس أن يخضعوا لعزل مدته سبعة أيام، ويمكن الخروج من هذا الحجر في اليوم الخامس إذا تبين في الفحوص أنهم تماثلوا للشفاء.

وقالت وزارة الصحة الفرنسية إن التغيير في القواعد يفترض أن يسمح بـتحقيق “توازن بين الفوائد والمخاطر هدفه ضمان السيطرة على الفيروس مع الحفاظ على الحياة الاجتماعية والاقتصادية”.

وتفيد أرقام رسمية جمعتها وكالة فرانس برس أن 17 من 52 بلدا أو أرضا في أوروبا تجاوزت الأرقام القياسية المسجلة في السابق لعدد الإصابات في أسبوع واحد.

وكل الدول التي شهدت أعلى معدلات إصابات لكل مئة ألف نسمة من السكان تقع في أوروبا أيضا حيث سجلت الدنمارك أسوأ رقم بلغ 2045.

لكن بعض الدراسات أثارت بعض الأمل بتأكيدها أن أوميكرون لا تسبب إصابات على درجة الخطورة نفسها الناجمة عن “دلتا” المتحورة الأخرى لفيروس كورونا. وهذا ما تأخذه بعض الحكومات في الاعتبار في قراراتها لتخفيف القيود.

إلا أن منظمة الصحة العالمية حذرت من أوقات عصيبة مقبلة، موضحة أن أوميكرون قد تؤدي إلى “تسونامي من الحالات” بسبب قدرتها الكبيرة على الانتشار.

“الخيار الأخير”

أدى انتشار الفيروس إلى اختصار الاحتفالات بالعام الجديد في جميع أنحاء العالم حيث تم إلغاء تجمعات بينما أمضى عشرات الملايين من السكان عطلاتهم تحت قيود بشكل ما.

وبسبب أوميكرون وسوء أحوال الطقس تواصل اضطراب الرحلات الجوية في الولايات المتحدة السبت. وذكر الموقع الالكتروني “فلايت-أوير” أن عدد الرحلات الجوية التي ألغيت في الولايات المتّحدة بلغ 2725 منذ بداية اليوم حتى الساعة 23,00 بتوقيت واشنطن (04,00 ت غ).

ويشكل عدد هذه الرحلات نصف عدد تلك التي ألغيت على مستوى العالم (4618 رحلة).

واتخذت الحكومة البريطانية المسؤولةعن السياسات الصحية في إنكلترا فقط، إجراءات وقائية لكنها رفضت حتى الآن الحد من النشاطات الاجتماعية والمناسبات الكبرى على الرغم من الأعداد القياسية التي سجلت الأسبوع الماضي.

وقد أشارت إلى ارتفاع محدود في حالات الاستشفاء مقارنة بأعداد الإصابات لتبرير موقفها.
وأكد أنه “مصمم على أن نمنح أنفسنا أفضل فرصة للعيش مع الفيروس”، مشيرا إلى “الكلفة الصحية والاجتماعية والاقتصادية الهائلة لعمليات الإغلاق”.

وطبقت أيرلندا الشمالية واسكتلندا وويلز قواعد جديدة منذ عيد الميلاد، تحد من التجمعات.

احتجاجات وصلوات

على الرغم من المخاوف من الفيروس، يتصاعد ملل السكان في مناطق عديدة من العالم من القيود ما يثير احتجاجات وتحديات في بعض البلدان.

ذكرت وسائل إعلام محلية أن الشرطة الهولندية فرقت السبت تجمعا مخالفا لقواعد مكافحة كوفيد كان يحضره مئات الأشخاص في مصنع مهجور.

وقال قناة التلفزيون “إن أو إس” إن عشرات من رجال الشرطة دخلوا إلى المكان الذي أعد للمناسبة في بلدة ريسفيك بوسط البلاد بينما حشد مئات آخرون لإبقاء الناس بعيدين.

وجذب الحفل المخالف للقواعد حضورا من أماكن بعيدة. وقال سكان محليون إنهم رأوا سيارات تأتي من فرنسا وألمانيا ومن أماكن بعيدة مثل إسبانيا وإيطاليا.

في مدينة شتوتغارت الألمانية حاول نحو مئة ناشط تنظيم احتجاج غير مسموح به ضد لقاحات وقيود كوفيد-19.

وكان كورونا حاضرا أيضا في أذهان بعض المصلين الذين صعدوا إلى قمة جبل ميتاكي في اليابان للصلاة أمام ضريح ومشاهدة شروق الشمس الأول في 2022.

وقال الزائر ري موجي “بطبيعةالحال صليت من أجل أن يكون العام الجديد سنة يختفي فيها فيروس كورونا”.

اقرأ أيضًا:

فرنسا تعتزم فرض قيود مشددة على السفر من بريطانيا بسبب تفشى أوميكرون

شاهد أيضاً

كلارك .. السفر العالمي سيظل يعتريه الضعف لنهاية العام والقيود تعرقل التعافي

إندونيسيا وسنغافورة تطلقان فقاعة سفر خالية من الحجر الصحي

كتبت-دعاء سمير- وكالات: تطلق إندونيسيا وسنغافورة فقاعة سفر بدون حجر صحي بين البلدين لتحفيز الاقتصاد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *