الرئيسية / قضايا وآراء / مخاوف متزايدة من ارتفاع أسعار المواد الغذائية واضطرابات في بلدان العالم
مخاوف متزايدة من ارتفاع أسعار المواد الغذائية واضطرابات في بلدان العالم
ارتفاع أسعار المواد الغذائية قد يؤدي لاضطرابات في بلدان العالم

مخاوف متزايدة من ارتفاع أسعار المواد الغذائية واضطرابات في بلدان العالم

وكالات : تركت الأحداث الجارية في أوكرانيا، إلى جانب العقوبات التي تفرضها الدول الغربية ضد روسيا أثراً سلبياً على مناحي الحياة.

وفي هذا السياق حذر خبراء من أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية، قد يؤدي إلى اضطرابات في عدد من بلدان العالم.

من جهته، قال الخبير في الشؤون الاقتصادية، البروفيسور في جامعة “دالهاوسي” الكندية، سيلفان شارليبوا خلال حديث لوكالة “نوفوستي” أنه بحلول نهاية عام 2022، من المحتمل أن يواجه أكثر من 100 مليون شخص على وجه الأرض الجوع، أو الجوع الحاد، كما لم يشهده العالم من قبل، ويمكن أن تحدث اضطرابات سكانية في العديد من البلدان في الشرق الأوسط وإفريقيا”.

على الصعيد ذاته صرح مصدرمن الوسط الأكاديمي الأمريكي، لوكالة “نوفوستي” أن الأمن الغذائي العالمي تأثر “بالحرب الاقتصادية المستمرة ضد روسيا”.

وقال المصدر “يبدو لي أن الحرب الاقتصادية ضد روسيا تجعل الوضع الغذائي في العالم أكثر خطورة، خاصة وأن أسعار المواد الغذائية مرتبطة بشكل وثيق بأسعار الطاقة”.

وبحسب المصدر، ربما تكون العديد من الدول المنتجة للغذاء قد بدأت في تقييد صادراته، مع رغبة الدول الغنية في تكوين مخزونات كبيرة من المواد الغذائية.

يذكر أن منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)  أكدت أنه في عام 2021 كانت روسيا وأوكرانيا من بين الموردين الأساسيين لعدد من المواد الغذائية الأساسية، بما في ذلك القمح والذرة.

وتعتبر روسيا أيضا المصدر الرئيسي للأسمدة النيتروجينية، وثاني أكبر مورد لأسمدة البوتاس، وثالث أكبر مورد للأسمدة الفوسفاتية.

وفرضت الدول الغربية العديد من العقوبات ضد موسكو ردا على العملية الروسية الخاصة لنزع السلاح والقضاء على النازية في أوكرانيا، وحماية سكان دونباس.

إقرأ أيضاً :

مصر ضمن 4 وجهات سياحية تتصدر حجوزات الكويتيين في العيد

شاهد أيضاً

بدء محاكمة 9 مسئولين كبار بالسياحة استولوا على رسوم تراخيص الباعة بالهرم

“السياحة” تحظر وتجرم نشر مقاطع سلبية عن السائحين بمواقع التواصل

كتبت- هويدا محمود: أعلنت غرفة شركات السياحة عن إحالة أي موظف بالقطاع أو مرشد سياحي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *