الرئيسية / توريزم نيوز / لن تمر مرور الكرام .. تحليل فيديو واقعة التحرش بالسياح بمنطقة الأهرامات
لن تمر مرور الكرام .. تحليل فيديو واقعة التحرش بالسياح بمنطقة الأهرامات
لن تمر مرور الكرام .. تحليل فيديو واقعة التحرش بالسياح بمنطقة الأهرامات

لن تمر مرور الكرام .. تحليل فيديو واقعة التحرش بالسياح بمنطقة الأهرامات

كتبت – مروة الشريف : قال مصدر بوزارة السياحة والآثار ، أن واقعة قيام عدد من المراهقين بمحاولة التحرش ببعض السائحات بمنطقة الأهرامات بالجيزة ثالث أيام عيد الفطر المبارك لن تمر مرور الكرام

وأضاف إن هناك إجراءات مشددة ستصدر عقب تحليل الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي .

وأوضح المصدر أن الأثريين الموجودين بالمنطقة لم يتمكنوا من ضبط هذه الواقعة التي لم تستغرق سوى ثوان معدودة نظرا للكثافة الكبيرة التي حدثت ثالث أيام عيد الفطر.

وكان قد انتشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، في الساعات الأخيرة، مقطع فيديو يرصد ملاحقة عدد من الأشخاص لسائحات أجنبيات بمنطقة الأهرامات وأبو الهول والتحرش بهن.

وأوضح مقطع الفيديو لحظة محاولة فرار الفتيات الأجنبيات أثناء تعرض عدد من الأشخاص لهن، وتصويرهن دون إرادتهن.

وظهرت سائحتان في مقطع الفيديو، في منطقة الهرم وهما في حالة خوف وتوتر شديد، بعد أن اقترب منهما عدد كبير من الصبية، للتحرش بهما، ولم يتركوهما واستمروا في السير خلفهما رغم محاولات السائحتين الهرب منهم.

وطالب مصور الفيديو بأن يصل لوزير السياحة، حتى يتخذ الإجراء المناسب حيال الواقعة التى قد يؤثر تكرارها على حركة السياحة.

وأفادت المصادر أن الفتيات الأجانب لم يحررن محضرا بالواقعة، فى الوقت الذى قامت فيه الأجهزة الأمنية بالتحرك من تلقاء نفسها لفحص ملابسات الحادث بعد مشاهدة مقطع الفيديو، واتخاذ الإجراءات اللازمة لضبط الصبية مرتكبوا الواقعة.

وطالب خبراء بعودة الضباط المتخصصين من شرطة السياحة والآثار من بين خريجى كليات الآثار للتعامل مع مثل هذه الوقائع وضبط المناطق الأثرية.

إقرأ أيضاً :

فرص مصر كبيرة لجذب السياح العرب بعد خروج لبنان وأوروبا وامتلاء فنادق تركيا

شاهد أيضاً

إغلاق 11 مطاراً فى روسيا

روسيا تمدد حظر الرحلات الجوية فى 11 مطاراً حتى 25 مايو

وكالات: أعلنت الوكالة الاتحادية للنقل الجوي الروسي، اليوم الأربعاء، تمديد الحظر المفروض على الرحلات الجوية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *