الرئيسية / فنادق و منتجعات / توظيف أكثر من 90 ألف خبير في قطاع الضيافة بمنطقة الخليج بحلول 2026
فنادق دبي

توظيف أكثر من 90 ألف خبير في قطاع الضيافة بمنطقة الخليج بحلول 2026

كتبت- سها ممدوح – وكالات: أكد تقرير شركة «كوليرز» العالمية، المتخصصة في مجال تقديم الخدمات العقارية التجارية، أن المعدلات النموذجية المتعلقة بالقوى العاملة وعدد الغرف، تشير إلى توظيف 700 ألف فرد في قطاع الفنادق في السعودية والإمارات، مشيرة إلى أن الزيادة المتوقعة في عدد الغرف والنمو والتطور المتسارعين في سوقي السياحة والضيافة ضمن منطقة الخليج، ولاسيما السعودية والإمارات، يساهم في زيادة الطلب على خبراء قطاع الضيافة من أصحاب المهارات العالية.

قال منصور أحمد، رئيس قسم الرعاية الصحية والتعليم والشراكة بين القطاعين العام والخاص لدى «كوليرز»، في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: «تتصدر الإمارات قائمة الوجهات السياحية من حيث عدد المسافرين الداخليين، مؤكدةً على ريادتها بوصفها وجهةً مثاليةً للأعمال والترفيه طيلة السنوات الماضية».
انتعاش

وشهدت السياحة الداخلية انتعاشاً ملموساً بعد رفع قيود السفر المتعلقة بأزمة «كوفيد-19»، مع وجود توقعات بعودة السياحة العالمية إلى مستويات ما قبل الأزمة الصحية. وتشير توقعات «يورومونيتور إنترناشيونال» إلى وجود 894,700 غرفة في مختلف أنحاء منطقة الخليج في عام 2021، ما يعكس زيادة 387 ألف غرفة خلال العقد الماضي، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 5.8%. وتبرز السعودية والإمارات بصفتهما سوقين رئيسيتين في المنطقة، وتضمّ الإمارات 23% من إجمالي الغرف في المنطقة.

ومن المتوقع أيضاً إضافة أكثر من 100 ألف غرفة في المنطقة بحلول عام 2026، ليتجاوز إجمالي عدد الغرف مليون غرفة تتركز أغلبيتها في السعودية تليها الإمارات.
الطلب على القوى العاملة

وبالنظر إلى المعدلات النموذجية المتعلقة بالقوى العاملة وعدد الغرف في السوق، تشير التوقعات إلى توظيف 700 ألف فرد في قطاع الفنادق في السعودية والإمارات، وهما السوقان الرئيسيتان في المنطقة.

وتساهم الزيادة المتوقعة في عدد الغرف والنمو والتطور المتسارعان في سوقي السياحة والضيافة ضمن منطقة الخليج، ولاسيما السعودية والإمارات، في زيادة الطلب على خبراء قطاع الضيافة من أصحاب المهارات العالية.

وأضاف منصور: «نظراً إلى الزيادة المرتقبة في عدد الغرف، نتوقع أن تحتاج منطقة الخليج إلى توظيف أكثر من 90 ألف خبير في قطاع الضيافة بحلول عام 2026، بحيث يتركز 82 ألفاً منهم في السعودية والإمارات. وتعتمد هذه التوقعات على الافتراضات المتعلقة بتضاعف عدد الغرف ثلاث مرات أو أكثر، تماشياً مع التوجه العام للقطاع في المنطقة».

ويشكل الوافدون حالياً نسبةً كبيرةً من الموظفين في قطاعي السياحة والضيافة في كل من المملكة والإمارات، وتعمل نسبة أقل من الخبراء المحليين في الوظائف التقنية على وجه التحديد، ما يستلزم توظيف المواهب المحلية وخبراء قطاع الضيافة لتلبية الطلب المتزايد على القوى العاملة.

تتولى المؤسسات الخاصة بشكلٍ رئيسي الإشراف على قطاع التعليم في الإمارات، حيث توجد أربعة معاهد سياحية وفندقية خاصة ضمن القطاع تقدم الدورات وجلسات التدريب المخصصة، وهي تضمّ 609 طلاب في مختلف البرامج الجامعية والدراسات العليا، ما يشكل 1.7% من إجمالي الطلاب المسجلين في معاهد التعليم العالي الخاصة أو غير الاتحادية.

اقرأ أيضًا:

الكويت تستهدف ضخ 830 مليون دولار لتطوير قطاع الضيافة والترفيه

شاهد أيضاً

داماك العقارية تبدأ تسليم مشروع “تاور ناين إلمز” في لندن

كتبت- سها ممدوح: أعلنت شركة داماك العقارية أنها بصدد تسليم مشروعها الفاخر في أوروبا “داماك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *