الرئيسية / عالم الطيران / الحكومة السويدية توجه ضربة جديدة لشركة الطيران “ساس”
الخطوط الإسكندنافية تسعى لتمويل بـ1.3 مليار دولار للنجاة من تداعيات كورونا
طيران ساس

الحكومة السويدية توجه ضربة جديدة لشركة الطيران “ساس”

كتبت- دعاء سمير: قال وزير الصناعة السويدية يوم أمس الثلاثاء، إن الحكومة السويدية لن تضخ رأسمالاً جديداً في شركة الطيران ساس SAS، مما وجه ضربة لجهود إعادة هيكلة شركة الطيران الخاسرة ودفع أسهمها للهبوط بنسبة 14٪ إلى أدنى مستوياتها قياسية.

وقالت ساس الأسبوع الماضي، إن خطة “إعادة الهيكلة” التي تم الإعلان عنها في فبراير/ شباط، تعتمد على جمع 9.5 مليار كرونة سويدية (968 مليون دولار) نقداً وتحويل 20 مليار كرونة من الديون إلى أسهم، محذرةً من مشاكل السيولة إذا فشلت.

ولكن لم يلتزم أي مساهمين بخطة الشركة، بما في ذلك المالكان الرئيسيان للسويد والدنمارك بحصّة 21.8٪ لكلٍ منهما، حيث قال وزير الصناعة السويدي كارل بيتر ثوروالدسون في مؤتمر صحفي: “سنكون واضحين بأننا لن نضخ رؤوس أموال جديدة في SAS في المستقبل”، مضيفاً أنه مع ذلك، سيقترح على البرلمان السماح لشركة SAS بتحويل الديون التي تدين بها للحكومة إلى رأس مال أسهم، وأن الحكومة “لا تزال ترغب على المدى الطويل في الخروج من SAS بشكل كامل”.

وقال وزير المالية الدنماركي، نيكولاي وامن، أنه أخطر القرار السويدي للمشرعين الدنماركيين، لكنهم ما زالوا يقيّمون خطط شركة الطيران وكيف يمكن أن “تساهم” الدولة، وقال وامن في تعليق مكتوب إنه من المتوقع صدور قرار بحلول منتصف يونيو/ حزيران.

وقال بيان SAS إن قرار السويد بدعم تحويل الديون كان خطوة مهمة لنجاح التحول، وضخت السويد 8.2 مليار كرونة (834 مليون دولار) في شركة الطيران على مدى العقود الأخيرة، بما في ذلك قروض لإنقاذ الشركة من الانهيار خلال جائحة COVID-19.

وكانت شركة الطيران تكافح حتى قبل أن يضر الوباء بقطاع السفر، بعد الضغط عليها بسبب المنافسة المتزايدة من شركات الطيران منخفضة التكلفة مثل (Ryanair (RYA.I و(Norwegian Air (NAS.OL، حيث سعت إلى إبرام صفقات مع النقابات العمالية بشأن خفض التكاليف.

وقال جاكوب بيدرسن المحلل في Sydbank في مذكرة للعملاء “القرار السويدي يفرض ضغوطاً شديدة على الدائنين والموظفين للدخول في اتفاقيات، وإذا لم تستطع الشركة جذب رأس المال، لأن السويد وربما الدنمارك لن تستثمرا المزيد من الأموال، فإن هذه المخاطر ستكون بمثابة خطوة على الطريق إلى الهاوية”. بيدرسن لديه تصنيف بيع للسهم، والذي خسر 67٪ حتى الآن من هذا العام.

قال الرئيس التنفيذي، أنكو فان دير ويرف، الأسبوع الماضي، إنه لجذب مستثمرين جدد، يجب على SAS أن “تُخفض تكاليف الطائرات المستأجرة” التي لا تعمل بسبب إغلاق المجال الجوي الروسي، وبطء الانتعاش في آسيا.
وSAS ليست وحدها في صراعات ما بعد الوباء، حيث أطلقت شركة (Air France-KLM (AIRF.PA الشهر الماضي بيع أسهم بقيمة 2.3 مليار يورو (2.4 مليار دولار) لتعزيز رأسمالها المتضرر من جائحة كورونا.

اقرأ أيضًا:

الخطوط الاسكندنافية “SAS” تلغى 40 رحلة طيران بسبب الإجازات المرضية

شاهد أيضاً

الخطوط الجوية اليمنية تسير رحلات مباشرة بين عمّان وصنعاء ابتداء من 6 يوليو

وكالات – أعلنت الخطوط الجوية اليمنية تشغيل رحلات جوية مباشرة بين عمّان وصنعاء ابتداء من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *