الرئيسية / عالم الطيران / طيران الإمارات تواصل دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ببرنامج “بيزنس ريواردز”
طيران الإمارات تعليق نقل الركاب من بنجلاديش وباكستان وسريلانكا إلى دبي
طيران الإمارات

طيران الإمارات تواصل دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ببرنامج “بيزنس ريواردز”

كتبت- دعاء سمير: تعمل طيران الإمارات على تمكين الشركات الصغرى والصغيرة والمتوسطة MSME من فرص النمو مع حافز جذاب للأعضاء الجدد الذين يلتحقون بعضوية برنامج «بيزنس ريواردز طيران الإمارات» لمكافأة ولاء الشركات، وذلك إدراكاً منها للدور الحيوي الذي تلعبه هذه الشركات في التعافي بعد الجائحة، واحتفالاً باليوم العالمي للشركات الصغرى والصغيرة والمتوسطة.

وتحصل الشركات المؤهلة في جميع أنحاء العالم التي تسجل لأول مرة في البرنامج، حتى 10 يوليو (تموز) 2022، على 10000 نقطة بيزنس ريواردز مكافأة انضمام، أي ما يعادل تذكرة ذهاب وعودة في الدرجة السياحية من معظم الوجهات في الشرق الأوسط وأفريقيا وغرب آسيا إلى دبي، المدينة التي تقدم برامج دعم رائدة عالمياً وبنية تحتية متطورة لرواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة.

ويهدف عرض طيران الإمارات إلى دعم الشركات الصغرى والصغيرة والمتوسطة بإضفاء السلاسة على رحلات العمل، وذلك إدراكاً منها للدور الأساسي الذي تلعبه في التنمية المستدامة والاقتصاد العالمي والمجتمعات.

ويتيح برنامج بيزنس ريواردز طيران الإمارات للمؤسسات كسب نقاط على رحلات العمل، يمكن إنفاقها على الرحلات والترقيات المستقبلية على أي رحلة لطيران الإمارات في أي درجة حسب توفر المقعد.

ويضم برنامج بيزنس ريواردز طيران الإمارات في عضويته حالياً أكثر من 30 ألف شركة صغرى وصغيرة ومتوسطة، تستفيد من مجموعة كبيرة من المزايا، بما في ذلك سهولة التسجيل، واكتساب وإنفاق النقاط والمرونة وفرص الترقية، حتى في حجوزات اللحظة الأخيرة.

وتكسب الشركات الأعضاء نقاط بيزنس ريواردز عندما يسافر موظفوها أو ضيوفها على رحلات طيران الإمارات، ويمكن إنفاق النقاط بعد ذلك على رحلات المكافآت وترقيات السفر. كما يمكن للأفراد أيضاً كسب أميال سكاي واردز على الرحلة نفسها إذا كانوا أعضاء في برنامج سكاي واردز طيران الإمارات.

ولا يوجد حد لعدد الموظفين الذين يمكنهم الانضمام إلى البرنامج، وليست هناك حاجة إلى حد أدنى للإنفاق، والانضمام إلى برنامج بيزنس ريواردز طيران الإمارات مجاني، ويمكن أن يوفر عائداً كبيراً للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وتشكل المشروعات الصغرى والصغيرة والمتوسطة، الرسمية وغير الرسمية، أكثر من 90% من إجمالي الشركات العالمية، كما تمثل هذه المشروعات، التي يطلق عليها «العمود الفقري لاقتصاداتنا»، ما معدله 70% من إجمالي العمالة وتسهم بنسبة 50% في الناتج المحلي الإجمالي.

وتتمتع طيران الإمارات بسجل حافل في دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، ليس من خلال برنامج بيزنس ريواردز فحسب، بل من خلال مشترياتها من جميع منتجات وخدمات هذه الشركات أيضاً.

واستفادت مئات الشركات الصغيرة والمتوسطة في صناعات مختلفة في جميع أنحاء العالم من عرض منتجاتها لجمهور السفر العالمي مع طيران الإمارات، ما أدى إلى تعزيز خطط نموها.

وتشمل هذه المنتجات عناصر مثل أطقم مستلزمات السفر على متن الطائرة ومنتجات السبا وأنواع الشاي الفاخرة والمنتجات الغذائية.

وتعطي طيران الإمارات في دولة الإمارات العربية المتحدة الأولوية للشركات الصغيرة والمتوسطة في العطاءات، كما تنشط في العمل مع الجهات الحكومية ذات الصلة، مثل مؤسسة دبي للشركات الصغيرة والمتوسطة في تحديد الأعمال وتقييم أداء الموردين النشطين.

اقرأ أيضًا:

طيران الإمارات يعلن هبوط أول رحلة بمطار تل أبيب بوصلنا إلى وجهتنا الجديدة

شاهد أيضاً

عودة تسيير حركة الطيران و النقل الجوي بين ليبيا ومالطا

عودة تسيير حركة الطيران و النقل الجوي بين ليبيا ومالطا

كتبت – دعاء سمير : عقد وزير المواصلات بحكومة الوحدة الوطنية محمد الشهوبي بالعاصمة طرابلس، …