الرئيسية / سياحة عالمية / انطلاق فعاليات المنتدى السياحي الدولي بين طاجيكستان والسعودية

انطلاق فعاليات المنتدى السياحي الدولي بين طاجيكستان والسعودية

كتبت – سها ممدوح – وكالات: انطلق المنتدى السياحي الدولي بين طاجيكستان والسعودية، في دوشنبه، تحت عنوان “توسيع التعاون في مجال السياحة بين طاجيكستان والمملكة العربية السعودية”.

وقد حضر المنتدى سفير جمهورية طاجيكستان لدى المملكة العربية السعودية أكرم كريمي، وسفير المملكة العربية السعودية لدى جمهورية طاجيكستان وليد الرشيدان، وعدد من ممثلي الإعلام السعودي، وممثلي الوزارات والهيئات ذات الصلة ورؤساء وممثلي شركات السياحة الطاجيكية، وضيوف من المملكة العربية السعودية.

وتحدث رئيس لجنة التنمية السياحية التابعة لحكومة جمهورية طاجيكستان، تاج الدين جوره زادة، عن مبادرات حكومة جمهورية طاجيكستان في مجال تنمية السياحة وفرص وإمكانيات السياحة في طاجيكستان.

وأكد أن فتح رحلات جوية مباشرة بين طاجيكستان والمملكة العربية السعودية أحد العوامل الرئيسة في جذب المزيد من السياح إلى كلا البلدين وتعزيز التعاون في قطاع السياحة بين طاجيكستان والمملكة العربية السعودية.

وبيّن أن حكومة جمهورية طاجيكستان قد وضعت عددًا من الحوافز لضمان جاذبية للاستثمار المحلي والأجنبي في مجال السياحة. كما تتمتع طاجيكستان بإمكانيات كبيرة لتطوير السياحة.

وأوضح أن السياحة مجال ذو أولوية لتنمية الاقتصاد الوطني، وهي محور قيادة الدولة والحكومة، حيث إن الموارد والإمكانات السياحية الهائلة لطاجيكستان فرص كبيرة لتطوير أنواع مختلفة في مجال السياحة، بما في ذلك السياحة البيئية والثقافية والتاريخية، والسياحة الطبية والعلاجية، وتسلق الجبال والصيد والمشي لمسافات طويلة.

وأكد “زادة” التركيز على السياحة لضمان التنمية الاقتصادية للبلاد وجذب الاستثمار وخلق فرص عمل جديدة وتحسين رفاهية الشعب؛ فقد تم الإعلان في سنة 2018 من قبل مؤسس السلام والوحدة الوطنية – زعيم الأمة، الرئيس إمام علي رحمن عام السياحة والحرف الشعبية، عن توفير المزايا الضريبية والجمركية، بما في ذلك الإعفاء من ضريبة الأرباح للسنوات الخمس الأولى من تشغيل شركات السياحة المنشأة حديثًا والإعفاء من ضريبة القيمة المضافة والرسوم الجمركية على واردات المعدات ومواد البناء للمنشآت السياحية، بما في ذلك الفنادق والمصحات والمنتجعات الصحية والمراكز السياحية والمرافق السياحية الأخرى، مع تخفيض بنسبة 50 في المائة في الرسوم الجمركية على واردات السيارات الجديدة قوة دفع جديدة لتنمية السياحة.

وأشار إلى أنه في الوقت نفسه، تم وضع نظام التأشيرات الإلكترونية وإعفاء الحكومة لـ 52 دولة من تأشيرة الدخول الى طاجيكستان وتنفيذ نظام تأشيرة مبسط مع 126 دولة، وبناء وإعادة بناء عدد من البنية التحتية للسياحة، الأساس لدخول البلاد إلى أسواق السياحة العالمية وجذب المزيد من السياح الى طاجيكستان.

وأضاف “زادة” من أجل استكشاف أسواق سياحية جديدة؛تم عرض إمكانات السياحة في طاجيكستان في معارض السياحة الدولية، بما في ذلك في المملكة العربية السعودية في هذا العام.

من جهته، ألقى “الرشيدان” كلمة أكد فيها أن هذا المنتدى يأتي بالتزامن مع مرور 30 عامًا على العلاقات السعودية الطاجيكية.

وقال: نسعى إلى مزيد من التعاون في جميع القطاعات وبما فيها القطاع السياحي، والفرص متاحة لجميع المستثمرين السعوديين للاستثمار وسنسعى لتسهيل أي عوائق تواجه المستثمر.

وأضاف: فيما يخص زيارة السياح السعوديين إلى هنا؛ فقد حرصت الحكومة الطاجيكية على إلغاء التأشيرة لمدة ٣٠ يومًا لأي سعودي، ولكن عليهم تسجيل جوازاتهم في أقرب مركز شرطة خلال تواجدهم أكثر من عشرة أيام حتى لا تفرض عليهم عقوبات مالية.

جدير بالذكر أن هذا المنتدى السياحي الدولي الذي عقد بين طاجيكستان والمملكة العربية السعودية في دوشنبه يأتي بدعم من حكومة طاجيكستان وبدعوة من لجنة تنمية السياحية التابعة لحكومة جمهورية طاجيكستان في الفترة من 25 يونيو- 2 يوليو في طاجيكستان من هذا العام.

ويتمثل الغرض الرئيس من الزيارة في دراسة وتعزيز الإمكانات السياحية لطاجيكستان في الشبكات الاجتماعية ووسائل الإعلام السعودية.

وقد تمت مناقشة القضايا المتعلقة بتعزيز العلاقات السياحية بين طاجيكستان والمملكة العربية السعودية، وإقامة تعاون بين شركات السياحة في كلا البلدين.

وقدم المشاركون مقترحات مفيدة لتطوير السياحة بين طاجيكستان والمملكة العربية السعودية، كما تم عرض فرص وإمكانيات السياحة والاستثمار في طاجيكستان.

اقرأ أيضًا:

طاجيكستان تعفي السعوديين من التأشيرات الدخول المسبقة

شاهد أيضاً

السياحة تبحث دعم المشروعات الصغيرة لتحريك عجلة الاقتصاد في ليبيا

السياحة تبحث دعم المشروعات الصغيرة لتحريك عجلة الاقتصاد في ليبيا

كتبت – مروة الشريف : التقى وزير الاقتصاد الليبي محمد الحويج، مع وكيل وزارة السياحة …