الرئيسية / سياحة عالمية / ارتفاع أعداد ضحايا الهجوم على منتجع السياحة العراقى إلى 42 قتيلاً ومصاباً
ارتفاع أعداد ضحايا الهجوم على منتجع السياحة العراقى إلى 42 قتيلاً ومصاباً
آثار الهجوم

ارتفاع أعداد ضحايا الهجوم على منتجع السياحة العراقى إلى 42 قتيلاً ومصاباً

وكالات : ارتفعت أعداد ضحايا الهجوم على منتجع سياحي بمحافظة  دهوك بشمال العراق إلى مصرع 10  أشخاص وإصابة 32  آخرين .

وصرح مصدر أمني كردي بأن الهجوم استهدف منتجعا فى مدينة زاخو الواقعة على الحدود بين إقليم كردستان العراق وتركيا.

دعت أنقرة، بغداد لعدم الانجراف وراء أبواق “الإرهاب”، والتعاون للكشف عن الجناة الحقيقيين، على حد قولها.

جاء ذلك بعد ساعات من الهجوم الذي وقع في محافظة دهوك العراقية، وأدى إلى مقتل 9 أشخاص وإصابة 23 آخرين، ونسب لتركيا مما فجر غضبًا عراقيًا.

وأصدرت وزارة الخارجية التركية بيانا بشأن الهجوم، تقدمت فيه بأحر التعازي لأسر الضحايا والشعب العراقي، متمنية الشفاء العاجل للمصابين، وفقا لموقع “تي آر تي خبر” الإخباري.

وأكدت تركيا أنها ضد جميع أنواع الهجمات التي تستهدف المدنيين، مشيرة إلى أنها تخوض حربها ضد الإرهاب وفقًا للقانون الدولي، وبأقصى درجات الحساسية لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية والأصول التاريخية والثقافية والطبيعة.

وأشارت إلى أن مثل هذه الهجمات ذات التوجهات “الإرهابية” التي تستهدف الأبرياء، فهي تهدف لـ”زعزعة موقف بلادنا العادل والحازم في مكافحة الإرهاب”، مشددة على أنها مستعدة لاتخاذ كل خطوة لكشف الحقيقة.

ودعت وزارة الخارجية التركية، المسئولين العراقيين إلى تحري الدقة عند الإدلاء بالتصريحات وألا ينجرفوا وراء “أبواق الإرهاب”.

وقالت: “ندعو المسئولين العراقيين إلى عدم الإدلاء بتصريحات تحت تأثير خطاب ودعاية المنظمة الإرهابية الخائنة والتعاون للكشف عن الجناة الحقيقيين لهذا الحادث الكارثي”.

وقتل 9 مدنيين بينهم نساء وأطفال الأربعاء وأصيب 23 آخرون بجروح في قصف طال منتجعاً سياحياً في زاخو بإقليم كردستان حمّلت بغداد تركيا مسئوليته.

وأفاد قائم مقام زاخو، مشير بشير، حيث يقع منتجع برخ الذي تعرّض للقصف بأن غالبية الضحايا هم “من السياح العراقيين العرب”، الذين غالباً ما يتجهون إلى هذه المناطق ذات الحرارة المعتدلة هرباً من الحرّ في وسط وجنوب البلاد.

وقال أمير علي المتحدث باسم دائرة الصحة في زاخو إن عدد قتلى القصف الذي وقع الأربعاء ارتفع إلى تسعة بينما بلغ عدد الجرحى 23، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

ومن بين القتلى الذين قضوا في القصف الأربعاء “ثلاث نساء وطفلان وثلاثة رجال”، كما قال علي في وقت سابق للصحفيين.

وذكر مسؤول أخر بأن:” تركيا قصفت قرية برخ مرتين اليوم” لافتا إلى أن :”القصف التركي على منطقة برخ السياحية أسفر عن مقتل 8 سياح وإصابة 23 آخرين بجروح، اغلبيتهم من سياح قادمون من وسط وجنوب العراق”.

وأعلن المتحدث باسم دارة الصحة فى زاخو بأن:” القتلى هم 3 نساء وطفلان و 3 رجال”

ومن ناحية أخري صرحت وزارة الدفاع التركية  لوكالة فرانس برس بأن:” لا معلومات متوفرة لدينا تؤكد أو تشير إلى قصف فى هذه المنطقة”.

وكانت خلية الإعلام الأمني العراقى اعلنت عن تعرض مصيف قرية برخ ناحية دركار التابعة لقضاء زاخو فى محافظة دهوك بكردستان العراق إلى قصف مدفعى عنيف أسفر عن سقوط قتلى ومصابين .

كما أمر القائد العام للقوات المسلحة بالتحقيق الفوري بالحادث، وأدانت السلطات العراقية بأشد العبارات القصف، وصرحت بأن ذلك يمثل تهديد صارخ للسيادة العراقية وتهديد واضح للمدنيين.

كما دان الرئيس العراقى برهم صالح القصف التركي على بلاده فى تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر قائلا:” القصف التركي الذي طال دهوك واسفر عن سقوط ضحايا ، مدان ومستنكر ويمثل انتهاكا لسيادة البلد وتهديد للأمن القومي العراقى، وتكرارها غير مقبول بالمرة بعد دعوات سابقة لوقف مثل هذه الأعمال المنافية للقانون الدولى وقواعد حسن الجوار”.

ويذكر  أن تركيا تشن غارات جوية علي قواعد خلفية لحزب العمال الكردستاني بالمناطق الجبلية فى شمال العراق. وفى ابريل الماضي أعلنت تركيا بشن عملية جديدة ضد المقاتلين الأكراد، وأطلق على العملية اسم ” قفل المخلب” والتى جاءت بعد عميلتي ” مخلب النمر” و”مخلب النسر” والتي أطلقتها تركيا فى عام 2020.

إقرأ أيضاً :

وزير الإسكان يتفقد العمل بمشروع تطوير “منطقة سور مجرى العيون”

شاهد أيضاً

هونج كونج تفرض شروطاً جديدة لدخول أراضيها بينها حجز فندقى 3 أسابيع

هونج كونج تعتزم تخفيف قيود السفر الدولية

وكالات: ذكر أمين عام الشؤون الإدارية لهونج كونج إريك تشان، في بيان موجز، عندما وجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *