الرئيسية / فنادق و منتجعات / فندق “Chancery Rosewood ” أضخم استثمار قطري يحصد أعلى تصنيف فى بريطانيا

فندق “Chancery Rosewood ” أضخم استثمار قطري يحصد أعلى تصنيف فى بريطانيا

كتبت-سها ممدوح: فندق “Chancery Rosewood” الذي يعد أحد أضخم الاستثمارات القطرية في لندن يعتبر أول فندق ذات فئة الخمس نجوم في جميع أنحاء المملكة المتحدة يستحوذ على أعلى تصنيف للتنمية المستدامة في بريطانيا “BREEAM”، حسبما ذكرت صحيفة الشرق القطرية.

وهذا التصنيف المتميز يتم اعتماده حسب قواعد عالمية للحفاظ على البيئة، ووفق اختبارات علمية وضعتها هيئة البيئة المستدامة في بريطانيا.

وهذه الخطوة تؤكد مدى الالتزام القوي من قبل القائمين على تنفيذ الاستثمارات القطرية لتقديم أفضل المشروعات الصديقة للبيئة على مستوى المملكة المتحدة، كي تتصدر أهم المشروعات الاستثمارية التي يتم إنشاؤها في بريطانيا، وسعت الشرق لاستشراف ما تم إنجازه في هذا المشروع على أرض الواقع، والوقوف على أحدث المراحل المتبقية، حيث من المتوقع أن يتم افتتاح مشروع الفندق في الربع الأول من عام 2024.

من النظرة الأولى للمشروع نجد أن شكل الفندق يأخذ شكل حرف ” C”، واجهة أمامية مغلقة وخلفية مفتوحة على جانبين متساويين، وتابعت الشرق استطلاع المشروع، مع ارتفاع طوابق الفندق، حيث تم إنشاء الطابق الخامس فوق الأرض، من بين الطوابق السبعة المكونة للفندق عند اكتمال الشكل النهائي له، كما بدأت الأعمال الإنشائية تسير على قدم وساق خلال الأشهر القليلة الماضية، محققة أسرع نتائج تنفيذية ومعمارية للمشروع، وبدأت معالم الواجهة الأمامية للفندق تظهر وفق التعديلات المعمارية التي نفذها المعماري العالمي السير “ديفيد شيبرفيلد” حيث حافظ على التراث المعماري للمهندس الذي وضع الرسومات الهندسية الأولى لمقر السفارة الأمريكية التي تم تحويلها إلى فندق خلال هذا المشروع، كما تم وضع الألواح الزجاجية الصلبة في البوابات الأمامية للفندق وبشكل هندسي فريد من نوعه، وحفاظا على طبيعة الواجهة الأمامية تمت إضافة العديد من الدعامات الخرسانية الضخمة لثبات الواجهة الأمامية للفندق، وبالنسبة للطوابق الثلاثة الأولى فقد ثبتت ألواح زجاجية صلبة لمعظم الواجهات الأمامية للغرف في الفندق، وقد اقتربت الواجهات الأمامية للفندق من الانتهاء عبر تثبيت اللوحات الزجاجية الصلبة، كما وجد في التصميم المعماري الهندسي للفندق.

وخلال تجول الشرق حول الجهات الخلفية للفندق، ظهرت معالم التصميم الجانبي التي اتسمت بها حيث ظهرت الدعامات الخرسانية الصلبة مقسمة على أشكال هندسية متقابلة، كما اتضحت معالم الغرف الداخلية من الخلف، حيث اتسمت بمزيد من المساحات الحرة والتصميمات المفتوحة، ولا تزال الحفارات الثقيلة تعمل في موقع المشروع، ويتسم الهيكل الخارجي للواجهات الأمامية للفندق باستخدام مزيد من الدعامات الحديدية الصلبة، كما يتسم الجانب الخلفي للفندق باستخدام الدعامات الخرسانية الصلبة، ويعتبر هذا المشروع من أضخم المشروعات التي يتم انشاؤها في وسط لندن، ورغم ضخامة هذا المشروع إلا أنه لا يعرقل سير الحياة اليومية حوله، حيث يحاط المشروع بالكامل بسور دائري مصنع من مواد صديقة للبيئة أيضا، كما تمت اضافة شعار الفندق الجديد، على السور المحيط بالمشروع بجانب اسم شركة “الديار” القطرية المنفذة لهذا المشروع الضخم في لندن.

يقوم المصمم العالمي “جوزيف ديران” باستخدام مجموعة من المواد الصديقة للبيئة والمتكاملة معا وهي الخشب والنحاس والرخام، وجميعها مواد ليست مصنعة، ويعتمد فيها على استخدام مساحات حرة بين الغرف وفي الطرقات المقابلة للغرف، كي يسمح بمزيد من الحرية في الحركة للنزلاء في الفندق، وسعى المصمم العالمي “جوزيف ديران” إلى تقسيم الغرف الـ 139 المكونة للفندق بملامح غير متشابهة، أي مقسمة على شكل أجنحة مختلفة، إلى جانب تصميم قاعات الاجتماعات والمراكز الصحية والرياضية وأماكن تناول الطعام لتكون على احدث طراز ومراعية للمساحات الحرة المتوفرة، وقد وضع تصميم 6 منافذ تجارية عالمية في الطوابق الأرضية، وقاعة مؤتمرات تسع 1000 شخص، وجميعها مفتوحة مباشرة من البهو الرئيسي للفندق كي يسهل الوصول إليه من داخل الفندق ومن خارجه.

ويعتبر فندق “Chancery Rosewood” أول فندق على مستوى المملكة المتحدة ينضم إلى تصنيف ” BREAM” البيئي، حيث تم استخدام كافة المواد في عملية الإنشاء منخفضة التأثير الكربوني مع المحافظة على جودة التصميم ومرونته، إلى جانب الاعتماد على وسائل استخراج الطاقة النظيفة واستخدامها داخل وخارج الفندق خلال كافة العمليات الإنشائية، ووفق بيانات العمل في المشروع استخدم المخططون للمشروع الخرسانات ومواد البناء والهياكل الحديدية والدعامات والألواح الزجاجية والروابط الإنشائية بين الغرف والطوابق جميعها من مواد منخفضة التأثير الكربوني ومحافظة على البيئة، كما سعت إدارة المشروع إلى تحقيق التوازن البيئي المستدام مع تقديم نموذج فريد ومتطور وتقني للفندق ذات الخمس نجوم، كما يهدف القائمون على المشروع الى تحسين التنوع البيولوجي للموقع بشكل كبير من خلال استخدام مساحات خضراء واسعة النطاق مع تقليل استهلاك المياه.

وذكر المهندس “جوزيف ديران” القائم على تصميم ديكورات الفندق داخليا، في تصريحاته للصحفيين، انه حلم لأي مهندس ان يقوم بتحقيق حلم مثل هذا وتنفيذ تصميماته في أيقونة مميزة مثل هذا الموقع للفندق، وإعادة اختراع مثل هذا الموقع الأيقوني والذي يعود عصره إلى ستينايت القرن الماضي، حيث استوحي من قصر “الدوج” في البندقية والآن سوف يصبح قصر ضيافة بريطانيا من الطراز الأول.

وأشار في تصريحاته إلى أن الفكرة الهندسية تعتمد على ترجمة روح المنطقة وهندستها الكلاسيكية مستخدما مفردات زخرفية جديدة خاصة بهذا المبنى والمشروع الفريد، بحيث تكون أكثر سخاء ومرحا.

أوضح المصمم “جوزيف ديران” أنه يحاول تخيل كيفية تصميم فندق للضيافة في بريطانيا متطور ومستوحى من الفن الحديث وفن الآرت ديكو في عشرينيات القرن الماضي، ووصف استخدام الخشب والنحاس والرخام والزجاج في التصميمات بأنها تضفي لمسات متأنقة ودافئة عبر المساحات المختلفة.

ويعتبر مقر السفارة الأمريكية السابق في لندن والذي تم تحويله إلى الفندق من ضمن المباني الأثرية المدرجة في التراث المعماري البريطاني وحاصل على تصنيف متميز، وكانت بلدية “ويستمنستر” قد أعطت الموافقة على تحويل مقر السفارة الأمريكية السابق إلى فندق فاخر، وذلك وفق طلب شركة “الديار” القطرية المطور لهذا المشروع وكان ذلك في عام 2016، ويتكون مبنى الفندق من 7 طوابق فوق الأرض و 4 طوابق تحت الأرض، وتمت المحافظة على الواجهة والهيكل الكامل للبناية الأثرية لمقر السفارة الأمريكية، كي يكون العلامة المميزة للفندق ذات الخمسة نجوم، والذي ينضم لسلسلة فنادق “Rosewood Hotel ” ويعتبر الفندق الثاني للسلسلة في لندن والفندق السادس للسلسلة على مستوى أوروبا.

اقرأ أيضًا:

قطر تستقبل أكثر من 15 مليون راكب في النصف الأول من العام

شاهد أيضاً

فرق التفتيش تغلق 4 منشآت وتنذر 61 مطعماً وفندقاً لعدم الالتزام بالتصنيف

فرق التفتيش تغلق 4 منشآت وتنذر 61 مطعماً وفندقاً لعدم الالتزام بالتصنيف

كتبت – مروة السيد : نفذت فرق التفتيش والرقابة التابعة لوزارة السياحة والآثار، والجهات المعنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *