الرئيسية / عالم الطيران / لوفتهانزا الألمانية تتوقع عودة الأرباح على أساس سنوي مع ارتفاع أسعار السفر
أعمال الشحن وانتعاش الطلب على رحلات الطيران يضعان لوفتهانزا في منطقة الربح
لوفتهانزا- أرشيفية

لوفتهانزا الألمانية تتوقع عودة الأرباح على أساس سنوي مع ارتفاع أسعار السفر

وكالات: توقعت شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران أن يدفع الطلب على الرحلات القصيرة في أوروبا خلال العام الجاري لنمو الشركات التابعة لها وعودة الأرباح التشغيلية للمجموعة على أساس سنوي.

وأشارت لوفتهانزا التي تعد من أكبر شركات الطيران في العالم، في تقرير نشرته وكالة “رويترز” إلى أن الحجوزات من آب/أغسطس وحتى كانون الأول/ديسمبر تبلغ حالياً 83% بالمقارنة مع الفترة التي سبقت جائحة كوفيد.

وعاد المسافرون للسفر بعد رفع القيود المتعلقة بالجائحة التي استمرت عامي 2020 و 2021، ما ساعد شركات الطيران مثل لوفتهانزا، الخطوط الجوية الفرنسية،كي إل إم، والخطوط الجوية البريطانية للعودة إلى الربح هذا الصيف.

وبالاضافة إلى كونها المهيمنة على الأجواء المحلية والعالمية من خلال تسيير رحلات إلى 18 وجهة داخلية وأكثر من 190 خارجية حول العالم، فلدى لوفتهانزا العديد من شركات الطيران في أوروبا التي تعمل تحت جناحيها، مثل الخطوط النمساوية، وأجنحة أوروبا وسويسرا العالمية للطيران وغيرها الكثير.

وتكافح صناعة الطيران، ولا سيما في أوروبا، من أجل التعامل مع الانتعاش السريع في الطلب، ومع طوابير هائلة في العديد من المطارات بسبب نقص الموظفين، ما أدى إلى إلغاء الكثير من الرحلات في اللحظة الأخيرة والإحباط من قبل المسافرين.

ودفعت فوضى السفر هذه شركات الطيران إلى خفض طاقتها الاستيعابية، حيث ألغت لوفتهانزا أكثر من 2000 رحلة هذا الصيف، وقالت إنها تتوقع أن تقدم حوالي 80% فقط من الطاقة الاستيعابية في الربع الثالث، أي أقل مما كان مخططاً له سابقاً.

وينبغي أن يساعد هذا التخفيض بتسجيل زيادة في الأرباح على أساس فصلي في الربع الثالث من العام الجاري قبل حسم الفوائد والضرائب مقارنة بالربع الثاني.

وسجّلت لوفتهانزا أرباحاً قبل حسم الفوائد والضرائب بقيمة 393 مليون يورو خلال الربع الثاني المنتهي في حزيران/يونيو بفضل الطلب المتزايد على رحلات الشحن الجوي، بعد أن شهد خسارة بلغت 827 مليون يورو في الربع نفسها عام 2021.

وتعرّضت شركة طيران الركاب التابعة لها لخسارة بقيمة 86 مليون يورو خلال الربع الثاني، متأثرة بالتكاليف المتعلقة بتعطل الرحلات الجوية.

وقد تواجه لوفتهانزا مزيداً من الاضطراب بسبب إضراب الموظفين الأرضيين وهو ما أجبرها الأسبوع الماضي على إلغاء أكثر من 1000 رحلة.

وتستمر المحادثات مع نقابة العمال “فيردي”، التي تطالب بزيادة 9.5% على أجور الموظفين الأرضيين. كما أيد طيارو لوفتهانزا نهاية الأسبوع الماضي قرار التوقف عن العمل، على الرغم من عدم الإعلان عن إضراب حتى الآن.

وتوقّعت لوفتهانزا زيادة الأرباح أن تحقق أرباحاً تصل إلى قرابة 500 مليون يورو نهاية العام، بعدما كانت تعرّضت لخسائر بلغت 2.3 مليار يورو نهاية العام المنصرم. ويتوقع المحللون في المتوسط 569 مليون يورو، وفقاً لإجماع نشر على موقع لوفتهانزا.

اقرأ أيضًا:

5 آلاف طيار في لوفتهانزا الألمانية على موعد مع إضراب جديد

شاهد أيضاً

مصرع 3 أشخاص في حادث تصادم طائرتين بمطار “واتسونفيل” بالولايات المتحدة

وكالات: اصطدمت طائرتان صغيرتان من طرازي “سيسنا 152” ذات محرك واحد وأخرى “سيسنا 340» ذات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *