الرئيسية / لايف استايل / النوم سلطان .. ضرب طيارين في منتصف رحلة على ارتفاع 37 ألف قدم في الهواء
الخطوط الجوية الإثيوبية ET343

النوم سلطان .. ضرب طيارين في منتصف رحلة على ارتفاع 37 ألف قدم في الهواء

وكالات : في واقعة مريبة سيطر النوم المفاجئ على اثنان من الطيارين في منتصف  رحلة جوية على ارتفاع 37 ألف قدم في الهواء، ومما أنقذ الموقف وحياة الركاب هو أن سارع جهاز التحكم في الحركة الجوية للتواصل.

كانت رحلة الخطوط الجوية الإثيوبية ET343 في طريقها من الخرطوم ، السودان ، إلى أديس أبابا ، إثيوبيا، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي إكسبري” البريطانية.

ومع ذلك ، بينما كانت الطائرة على ارتفاع 37 ألف قدم في الجو خلال ساعة ونصف الرحلة ، لم يبدأ الطياران في الهبوط إلى أديس أبابا مطار بولي.

وفقًا لصحيفة أفييشن هيرالد ، حاولت مراقبة الحركة الجوية الاتصال بالطيارين لكنها لم تنجح، واصلت الطائرة تجاوز قمة الهبوط ، واستمرت على طول الطريق الذي تم إعداده للاقتراب من المدرج 25L دون النزول.

استيقظ الطاقم بعد فصل الطيار الآلي للطائرة ودق ناقوس الخطر، وتمكن الطيارون من الهبوط بالطائرة بأمان وبقيت على المدرج حوالي ساعتين ونصف الساعة قبل مغادرتها في رحلتها التالية.

كتب أليكس ماتشيراس محلل الطيران على تويتر: ‘بعمق بشأن الحادث الذي وقع في أكبر شركة طيران في أفريقيا – كانت طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية بوينج 737 # ET343 لا تزال على ارتفاع 37 ألف قدم بحلول الوقت الذي وصلت فيه إلى وجهتها أديس أبابا.

وأضاف:”لماذا لم تبدأ بالنزول للهبوط؟ كلا الطيارين كانا نائمين”، حاول مراقبو الحركة الجوية الاتصال بالطيارين عدة مرات دون جدوى، وبعد فوق المدرج لا يزال على ارتفاع إبحار ، تم فصل الطيار الآلي، وأيقظ هذا التنبيه الرنين الطيارين، الذين بدأوا بعد ذلك الهبوط وقاموا في النهاية بهبوط آمن.

يأتي ذلك بعد حادثة منفصلة وقعت في أبريل حيث قيل إن طيارين آخرين ناموا في رحلة متجهة من مدينة نيويورك إلى روما وعلى متنها ما يصل إلى 250 راكبًا.

إقرأ أيضاً :

“هيئة التنشيط” تنظم ندوة عن فوائد السياحة بأسيوط

شاهد أيضاً

الهجرة: تخفيض 20% لتذاكر طيران الطلاب العائدين إلى الصين لاستكمال دراستهم

كتبت- دعاء سمير: أعلنت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الموافقة على …