الرئيسية / سياحة عالمية / الفايز : مرحباً بالشيعة .. المقامات والأضرحة مواقع سياحية متاحة للجميع
نايف الفايز وزير السياحة والآثار الأردني
نايف الفايز وزير السياحة والآثار الأردني

الفايز : مرحباً بالشيعة .. المقامات والأضرحة مواقع سياحية متاحة للجميع

كتبت – مروة الشريف : أكد وزير السياحة والآثار نايف الفايز، أن الأردن لا يمنع الزوار من الطائفة الشيعة أو أي جنسية سواء من إيران وغيرها من زيارة المقامات والأضرحة، فهي متاحة للمسلمين جميعاً.

وقال خلال استضافته على برنامج  قناة “فرانس 24” عبر برنامج ضيف الاقتصاد، إن المقامات والأضرحة هي مواقع سياحية دينية للمسلمين وهي متاحة للجميع، ولها خصوصية وآداب لزيارتها.

وأضاف أن الأردن لا يميز أو يمنع أي جنسية من زيارة هذه المواقع الدينية، فهو ينظر إلى الجنسيات كافة بلا استثناء كما ينظر إلى السياحة بأنواعها المختلفة سواء التي تتعلق بالسياحة الدينية (الإسلامية والمسيحية) أو الثقافية والاستجمام ويعمل على التوسع بهم جميعاً.

وأضاف أن هناك بعض الدول إجراءات إصدار تأشيرة لها لدخول المملكة تحتاج إلى موافقات مسبقة، كما وأن هناك زوار للأردن من جمهورية إيران وهذا يعتبر مؤشراً على عدم وجود منع لهذه الجنسية من زيارة المملكة، مشيرا إلى أن العديد من الطائفة الشيعية المتواجدون في قارة آسيا يقصدون الأردن ويقومون بزيارة هذه المقامات والأضرحة .

وفيما يتعلق بأداء القطاع السياحي الأردني، أكد الفايز أنه يشهد حاليا مرحلة تعافي متسارعة، فـ القطاع والاقتصاد الأردني بشكل عام مستمر في النمو.

وقال إنه مع نهاية العام الحالي سيتجاوز القطاع السياحي الأرقام المستهدفة التي حددها خلال العام 2022، كما سيتم مع نهاية العام المقبل 2023 الوصول للأرقام التي حققها في عام 2019، والعودة إلى نسبة 13% مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف إن أول شهرين من هذا العام كان الأردن يواجه تداعيات جائحة كورونا، حيث تم اتخاذ العديد من الإجراءات في الوقت والحجم المناسبين، الأمر الذي إنعكس إيجاباً في زيادة أعداد الزوار .

وبين أن المنتج السياحي الأردني يتناسب ومنافس لما يقدم للسائح العالمي، حيث نسعى إلى المحافظة عليه.

وأشار الفايز إلى وجود تنسيق مع الدول الصديقة للانفتاح السياحي في المنطقة، مؤكداً أن منطقة الشرق الأوسط لم تحصل على الأرقام التي تسعى إلى الوصول إليها من السياحة العالمية فـ”حصتنا عالمياً مازالت متواضعة مقارنة مع أوروبا وأسيا”، وعليه فإن التنسيق واستكمال المنتج السياحي في المنطقة سيكون له منفعة للجميع.

وفيما يتعلق بإدراج مدينة السلط على لائحة التراث العالمي وكيفية الحفاظ على المنازل التراثية فيها، كشف الفايز أنه تم إصدار قانون لحماية المنازل التراثية في الأردن بشكل عام، حيث يوجد في مدينة السلط العديد من هذه المنازل، وعليه فإن هناك برنامج لإعادة ترميمها والمحافظة عليها.

وقال إنه يوجد قائمة بالمنازل التراثية يتم مسحها بالتعاون مع بلدية السلط الكبرى، وسيتم رفعها إلى مجلس الوزراء لإصدار قرار رسمي باعتبارها محمية وعملية ترميمها والمحافظة عليها هي جهد مشترك ما بين مالكها والصندوق الذي تم استحداثه للمحافظة على هذه المنازل.

وأضاف أنه سيتم وضع أكاديمية خاصة للترميم في مدينة السلط، سيكون مقرها في أحد المنازل القديمة المرممة ليكون مقر المعهد الرئيسي للترميم ليس على مستوى مدينة السلط فقط بل على مستوى الأردن بشكل عام ومن ثم إلى المنطقة.

شاهد أيضاً

إيطاليا تبدأ استقبال السياح من دول الاتحاد الأوروبي

إيطاليا تلغي إلزامية ارتداء الكمامة في وسائل النقل العام

وكالات: أعلنت وزارة الصحة الإيطالية إلغاء قرار الالتزام بارتداء الكمامات في وسائل النقل العام، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *