الرئيسية / عالم الطيران / “الاتحاد للطيران” تسير أول رحلة بالوقود المستدام من طوكيو

“الاتحاد للطيران” تسير أول رحلة بالوقود المستدام من طوكيو

كتبت- دعاء سمير: أقلعت الخميس، أول رحلة تشغّلها “الاتحاد للطيران” بواسطة وقود الطيران المستدام المقدّم من شركتي ITOCHU وNESTE، من مطار طوكيو ناريتا.

حيث انطلقت الرحلة EY871 من مطار طوكيو ناريتا عند الساعة الثالثة من بعد الظهر، لتكون ثمرة شراكة توفّر فيها شركة ITOCHU وقود Neste MY المستدام للطيران إلى الاتحاد ما يجعل الأخيرة أول شركة طيران دولية تشتري وقود الطيران المستدام من اليابان.

وقالت كاسي ماكي، نائب الرئيس لشؤون المبيعات وسلسلة التوريد في الاتحاد للطيران: “تحتاج صناعة الطيران إلى مثل هذه الشراكة التي أقمناها مع ITOCHU و NESTE لاعتماد وقود الطيران المستدام على نطاق واسع في القطاع. نحن فخورون للغاية بأننا أول شركة طيران دولية تقوم بشراء واستخدام وقود الطيران المستدام الياباني على الرحلات المغادرة من اليابان وبانطلاق هذه الشراكة إلى آفاق بعيدة”.

أضافت ماكي: “تلتزم الاتحاد بتحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050 وخفض مستوى الانبعاثات المسجلة لعام 2019 بنسبة 50% بحلول عام 2035. يجب على جميع الأطراف في قطاع الطيران العمل لإزالة الكربون وهذا النوع من التعاون بين الحكومات والشركات وقطاع الطيران، الذي يعزز تزويد وقود الطيران المستدام وتوفيره في المطارات، يمهد الطريق لاعتماد أوسع لهذا الوقود”.

وتم تشغيل الرحلة على مزيج بنسبة تقارب 40% من وقود الطيران المستدام، وهي أول كمية وقود يتم تسليمها من حوالي 50000 غالون سيتم استخدامها لتشغيل عدد من الرحلات خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تستخدم فيها شركة طيران غير يابانية وقود الطيران المستدام المصنوع في اليابان.
خلال الرحلة، تم خفض كمية ثاني أكسيد الكربون المنتج بحوالي 75.2 طن، بناءً على حجم الوقود المقدر (20000 غالون) بمزيج من 39.66 ٪ من وقود الطيران المستدام. كما تمكنت الرحلة من إدارة الآثار البيئية غير ثاني أكسيد الكربون من خلال التخطيط الأمثل للرحلات لتفادي مسارات التكاثف مع استخدام التكنولوجيا المبتكرة من SATAVIA لخفض الانبعاثات الكربونية بحوالي 71 طناً.

وتتسبب مسارات تكاثف الطائرات في ارتفاع درجة حرارة السطح المسؤولة عن حوالي 60٪ من البصمة الكربونية لقطاع الطيران. كان تفادي مسارات التكاثف في الرحلات الجوية أمراً صعباً أو مستحيلاً حتى وقت قريب، لكن نمذجة الغلاف الجوي التي وضعتها شركة SATAVIA البريطانية تسمح الآن بالتخطيط الأمثل لخطة الطيران لمنع مسارات التكاثف، بالإضافة إلى تحليل تأثير الرحلة على المناخ بعد انتهائها.

اقرأ أيضًا:

الاتحاد للطيران تطلق أول رحلة بصافي انبعاثات كربونية صفرية

شاهد أيضاً

حظر دخول المسافرين من مصر إلى سلطنة عمان اعتبارًا من التاسعة صباح الجمعة

عمان تستضيف اجتماعات مجلس إدارة المطارات العالمي لآسيا والمحيط الهادئ 

كتبت- دعاء سمير: تستضيف سلطنة عمان ، ممثلة في شركة مطارات عمان ـ اجتماعات مجلس …