الرئيسية / توريزم نيوز / حجاج السياحة يواصلون رمي الجمرات ولجان الوزارة تتابع الخدمات بمخيمات منى

حجاج السياحة يواصلون رمي الجمرات ولجان الوزارة تتابع الخدمات بمخيمات منى

كتب – أحمد رزق : واصل، اليوم، حجاج السياحة، رمي الجمرات في أول أيام التشريق بمنى، وذلك بعد النفرة من المزدلفة إلى منى واستقرار الحجاج في مخيماتهم للمبيت بها ورمى الجمرات في أيام التشريق.

ومن جانبها، أشارت سامية سامي رئيس الإدارة المركزية لشركات السياحة بالوزارة ورئيس مكتب شئون الحج السياحي المصري، إلى متابعة لجان بعثة الوزارة المنتشرة في مخيمات حجاج السياحة في منى، بشكل مكثف وعن كثب لأحوال الحجاج بمشعر مني والوقوف علي مدى تلقيهم للخدمات المنصوص عليها بالعقد المبرم بين غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة وشركة تقديم الخدمات بالمشاعر المقدسة.

وأضافت أن هناك ٩ مكاتب للجان البعثة تقوم علي خدمة حجاج شركات السياحة المصرية بكافة برامجها (خمس نجوم – الاقتصادي – البري)، وتعمل على سرعة رصد وحل أى مشكلة تظهر بالمخيمات.

وأوضحت أنه بالمرور الميداني اليوم تبين أن الحالة العامة بالنسبة لحجاج السياحة مستقرة وقد تلقوا كافة الخدمات الخاصة بهم، مشيرة إلى أن تم التعامل مع وحل بعض الشكاوى والملاحظات التي رصدتها اللجان، أمس، أثناء تواجدها ببعض المخيمات، وحالياً يمارس الحجاج مناسكهم بمشعر منى دون مشاكل تؤثر على سير مناسك الحج.

ولفتت بأنه هناك تواصل وتنسيق مستمر مع بعثة الحج الرسمية والبعثة الطبية المصرية ومشرفي الشركات السياحية والسلطات السعودية وكافة الجهات المختصة وذات الصلة بشأن الحالة الصحية العامة لحجاج السياحة.

وأكدت سامية سامى على توجيهات السيد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار في ظل متابعته بشكل مستمر للحالة العامة لحجاج السياحة على ضرورة التأكد من تلقيهم لكافة الخدمات وتذليل أى عقبات تقابلهم للتسهيل عليهم ولأداء المناسك بسهولة ويسر.

ومن المقرر أن تستعد شركات السياحة، بداية من الغد الثلاثاء، في مغادرة الحجاج لمنى، والعودة إلى مكة المكرمة أو للمدينة المنورة لاستكمال باقى برنامج الحج، ومن ثم العودة بسلامة الله الى أرض الوطن .

شاهد أيضاً

مجلس النواب يستعرض خطة الحكومة لزيادة الطلب على المنتج السياحي المصري

مجلس النواب يستعرض خطة الحكومة لزيادة الطلب على المنتج السياحي المصري

كتبت – سها ممدوح : تقدمت الدكتورة حنان عبده عمار، عضو مجلس النواب، بسؤال برلماني، إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *