الرئيسية / فنادق و منتجعات / قطاع الضيافة في قطر يقفز 11% مدفوعًا بالتوسع الاقتصادي وزيادة عدد السياح
فنادق قطر

قطاع الضيافة في قطر يقفز 11% مدفوعًا بالتوسع الاقتصادي وزيادة عدد السياح

كتبت- سها ممدوح: كشف تقرير صادر عن شركة ألبن كابيتال، أنه من المتوقع أن يشهد قطاع الضيافة في قطر نمواً كبيراً يصل إلى 11% مدفوعاً بالتوسع الاقتصادي وزيادة عدد السياح.

وقال سعد بن علي الخرجي، رئيس قطر للسياحة، إن قطر استقبلت قرابة مليونَي زائر خلال الربع الأول من 2024.

وأكد أن الدوحة تخفف القيود على قطاع الضيافة، بهدف الاستفادة من ازدهار السياحة الذي شهدته الدولة منذ استضافتها كأس العالم لكرة القدم في 2022.

جاء ذلك في مقابلة أجراها مع “الشرق بلومبيرغ”، في وقت سابق قال فيها: “سنحاول تحرير قطاع الضيافة والتخلص من أي عقبات، فنحن لدينا قيود كثيرة على الفنادق فيما يتعلق بساعات العمل والتراخيص”.

وأفاد بأن الدوحة شهدت، هذا العام، وصول رقم قياسي بلغ 700 ألف زائر في يناير الماضي، أثناء استضافتها بطولة كأس آسيا لكرة القدم. وبلغت نسبة الإشغال في المدينة، التي تضم 39 ألف غرفة فندقية، 75 % في الربع الأول.

وأضاف أن نحو 44 % من السياح جاءوا من دول الخليج المجاورة، فيما ارتفع عدد الوافدين من أوروبا والولايات المتحدة وآسيا أيضاً.

هذا وأشار تقرير شركة ألبن كابيتال إلى أن قطاع الضيافة في دول مجلس التعاون الخليجي يستعد كذلك لتحقيق نمو كبير، مع معدل نمو سنوي مركب متوقع يبلغ 7.5 % في الفترة من 2023 إلى 2028، ومن المتوقع أن تصل إيرادات القطاع في المنطقة إلى حوالي 48.1 مليار دولار بحلول عام 2028، وذلك بفضل الجهود الموحدة لدول مجلس التعاون الخليجي لإعطاء الأولوية للضيافة كجزء أساسي من استراتيجيات التنويع طويلة المدى. ‌سيدعم النمو الاقتصادي المطرد، وتدفق السياح، والعديد من الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض الضخمة والأحداث الرياضية هذا النمو المتوقع. وستشهد دول مجلس التعاون الخليجي معدلات نمو في إيرادات قطاع الضيافة تتراوح بين معدل نمو سنوي مركب قدره 6.9 % إلى 11 % خلال فترة الخمس سنوات حتى عام 2028.

ومن المتوقع أيضًا أن تتحسن مقاييس التشغيل الرئيسية مثل معدل الإشغال ومتوسط ​​السعر اليومي والإيرادات لكل غرفة متاحة. ومن المتوقع أن يرتفع معدل الإشغال من 64.6 بالمائة في عام 2023 إلى 69.3 بالمائة في عام 2028.

ومن المتوقع أن ينمو متوسط ​​سعر الغرفة بمعدل نمو سنوي مركب قدره 1.9 بالمائة، ليصل إلى 182.7 دولار أمريكي من 166.4 دولار أمريكي.

من المتوقع أن تنمو إيرادات الغرفة المتوافرة بمعدل نمو سنوي مركب قدره 3.3 بالمائة، من 107.5 دولار أمريكي في عام 2023 إلى 126.6 دولار أمريكي في عام 2028.

وتعمل منطقة دول مجلس التعاون الخليجي على تعزيز بصمتها السياحية العالمية من خلال الاستضافة الناجحة لفعاليات الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض والفعاليات الثقافية والرياضية الكبرى، والتي من المتوقع أن تجتذب ملايين السياح وتعزز صناعة الضيافة.

اقرأ أيضًا:

“قطر للسياحة” تكشف عن فعاليات عيد الأضحى والصيف

شاهد أيضاً

العراق يدعو أصحاب الشركات المصرية والسعودية للاستثمار بقطاع الفنادق

كتبت- سها ممدوح: استقبل رئيس مجلس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، أمس السبت، وفداً من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *