الرئيسية / توريزم نيوز / الوضع صعب ولا مناص من زيادة أسعار الكهرباء والمحروقات والأدوية في مصر
الوضع صعب ولا مناص من زيادة أسعار الكهرباء والمحروقات والأدوية في مصر
الظلام يضرب أماكن عديدة في مصر

الوضع صعب ولا مناص من زيادة أسعار الكهرباء والمحروقات والأدوية في مصر

كتب – مروة السيد : قررت مصر رفع أسعار الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والمحروقات والأدوية في خضم ازمة مالية واقتصادية خانقة تشهدها البلاد منذ سنوات وتعمقت في الأشهر الأخيرة رغم الدعم الخارجي.

والثلاثاء أعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي خلال أول اجتماع لمجلس الوزراء في تشكيلته الجديدة انه لا سبيل لدى الدولة سوى تعديل بعض هذه الخدمات لسد الفجوة الموجودة.

وأضاف “سوف نتحرك خلال سنة ونصف في الأسعار لسد الفجوة الموجودة مشددا أنه سيتم تحريك أسعار الكهرباء والمحروقات بفروق بسيطة إلى كبيرة حتى تستطيع الدولة الاستمرار في الاستدامة الاقتصادية.

من جانب اخر قال مدبولي “إن تحريك أسعار الأدوية سيكون بحسابات دقيقة” مؤكدا ان “خطة لتحريك محسوب لبعض الأدوية من الآن حتى آخر العام، لضمان عدم وجود أي نقص في الأدوية”.

وكشف عن أبرز التحديات قائلا “أهم مشكلتين للمواطنين هي الكهرباء وضبط الأسعار، وهما أولوية قصوى للحكومة بكل كوادرها”.

وشدد على أن الحكومة عملت على توفير السلع وخاصة الغذائية لخفض الأسعار موضحا أن الحكومة لديها رؤية واضحة بشأن الدين الداخلي والخارجي قائلا إن الدين الخارجي انخفض وهذا مصحوب بالاستثمارات التي دخلت مصر خلال الفترة الماضية ومؤكدا أن الدولة وضعت عددا من السيناريوهات الأسوأ، خاصة في ظل الظروف التي تحدث بالمنطقة.

وكانت الحكومة المصرية قد تعهدت سابقا بإنهاء أزمة انقطاع التيار الناجم عن شح إمدادات الغاز والوقود لمحطات توليد الكهرباء بحلول نهاية يوليو/تموز الجاري.
ومنذ قرابة أسبوعين يعاني المواطنون من انقطاع في التيار لمدة 3 ساعات يوميا، مقارنة مع ساعتين خلال الشهور الاثني عشر الماضية، وسط أزمة إمدادات للكهرباء.

وتعاقدت القاهرة لشراء شحنات من الغاز الطبيعي والوقود اللازم لتوليد الكهرباء بقيمة 1.2 مليار دولار، لحل أزمة الطاقة خلال شهور الصيف التي يرتفع فيها الطلب.
وتعاني مصر من ازمة اقتصادية ومالية فادحة تفاقمت بعد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في أكتوبر الماضي والتي لا تزال متواصلة ما أثر سلبا على قطاعات هامة توفر إيرادات من العملة الصعبة مثل السياحة وقناة السويس.

ورغم القروض والمساعدات والاستثمارات المقدمة من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والمؤسسات المالية التابعة للاتحاد الأوروبي وكذلك من دول الخليج لكن الوضع الاقتصادي لا يزال متعثرا.

ومن مصر إلى الكويت مروراً بتونس وليس انتهاء بلبنان والولايات المتحدة، تشهد دول حول العالم تقنيناً في إمدادات الكهرباء بسبب شح توليد الطاقة المرافق لارتفاع درجات الحرارة الناجم عن تغير المناخ.

السيسي يوافق على ربط موازنة هيئة التنمية السياحية للسنة المالية 2024/2025

شاهد أيضاً

مجلس النواب يستعرض خطة الحكومة لزيادة الطلب على المنتج السياحي المصري

مجلس النواب يستعرض خطة الحكومة لزيادة الطلب على المنتج السياحي المصري

كتبت – سها ممدوح : تقدمت الدكتورة حنان عبده عمار، عضو مجلس النواب، بسؤال برلماني، إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *