الرئيسية / لايف استايل / هجرها زوجها خوفاً من عيونها الزرقاء .. ريسيكات تعانى من العنصرية
هجرها زوجها خوفاً من عيونها الزرقاء .. ريسيكات تعانى من العنصرية
هجرها زوجها خوفاً من عيونها الزرقاء .. ريسيكات تعانى من العنصرية

هجرها زوجها خوفاً من عيونها الزرقاء .. ريسيكات تعانى من العنصرية

كتب – أحمد زكي : تعانى ريسيكات وهى مواطنة نيجيرية من العنصرية بعد أن هجرها زوجها خوفاً من عيونها الزرقاء .

فهى حالة غير معتادة في نيجيريا لسيدة تمتلك عينين ساحرتين زرقاوتين مع بشرتها السمراء وهو شيء غير معتاد في نيجيريا وبالخصوص في مدينتها “إيلورين”، مما جعلها تعاني من مظاهر العنصرية والتمييز بسبب اختلافها هي وأولادها كما قام زوجها بطردهم والتخلي عن مسؤوليتهم.

تقول السيدة ريسيكات إنها الحالة الأولى من نوعها في عائلتها من ناحية الأب والأم مما أثار الشكوك لديهم من أنها تعاني من خطب ما وأجروا لها عشرات الفحوصات عندما كانت في المرحلة الثانوية خوفاً من إصابتها بمرض ما يتسبب بزرقة عينيها.

وتقول إن عائلة زوجها ظلت تخيفه منها وبالأخص بعد ولادة طفلتها الأولى بعينين زرقاوتين.. ثم جاءت طفلتها الثانية بنفس لون العينين.. وظلوا يقولون له “هل تريد لنسلك أن يكون هكذا؟ كلهن بعيون زرقاء!” حتى قرر الزوج أن يهجرها وطفلتيها.. وتعيش ريسيكات الآن مع والديها وهما يتكفلان بها

وعن مظاهر العنصرية التي تواجهها تقول إن الأطفال يهربون منها في الشارع أحياناً وإن الأهالي عندما يرونها في الحي يقولون “انظروا إلى لون عينيها!” كما تعاني طفلتاها من نفس المعاملة ولا تتمكنان من تكوين الصداقات ولم تبدأ البنت الكبرى (5 سنوات) دراستها حتى الآن.. كما عبرت ريسيكات هي الأخرى عن رغبتها في استكمال تعليمها لكنها لا تستطيع

فتاة من العصر الحجري

وقارن كثيرون بين مظهر السيدة النيجيرية ريسيكات وبين محاكاة تمت عن طريق معلومات جينية لفتاة من العصر الحجري عاشت قبل آلاف السنين تمكن العلماء من تحديد هويتها واستخراج الحمض النووي أو “الجينوم البشري” لها من علكة.. وهي تشبهها إلى حد كبير وتمتلك نفس الصفات الشكلية، بشرة سمراء وعيون زرقاء.

وعن الرأي العلمي لحالتها، يقول الطبيب يتوند أولاديبو إن حالتها تتطابق مع نوع من الاضطرابات الوراثية يسببها نقص في التمثيل الغذائي ينتج عنه أيضاً مشاكل في العظام لكن الذين يصابون بها عادة لا يبقون على قيد الحياة.. وفي حالة السيدة ريسيكات بما أنها سليمة هي وطفلتاها فيقول الطبيب إن كل ما يمكن قوله هو أنها من صنع الله فحسب.. دون المزيد من التفسيرات.

وأكدت السيدة النيجيرية ريسيكات أنها لم تعان أبداً من أي خطب في عينيها أو نظرها وكذلك طفلتاها وتقول ببساطة وعفوية “أنا أقول الحمد لله ولا ألوم على عيوني الزرقاء”.

وأصبحت “ريسيكات ذات العيون الزرقاء” ذات شهرة إعلامية.. وتداول كثيرون معلومات عنها أملاً في توفير المساعدات لها، وتثقيف الأهالي ليتوقفوا عن مضايقتها هي وطفلتيها .

هجرها زوجها خوفاً من عيونها الزرقاء .. ريسيكات تعانى من العنصرية
هجرها زوجها خوفاً من عيونها الزرقاء .. ريسيكات تعانى من العنصرية

إقرأ أيضاً :

لوحة جدارية ضخمة لأصحاب البشرة السمراء تحارب العنصرية فى قلب السنغال

شاهد أيضاً

طائرات تهريب المخدرات تغزو أجواء جواتيمالا .. ومصرع 4 أشخاص

طائرات تهريب المخدرات تغزو أجواء جواتيمالا .. ومصرع 4 أشخاص

كتب – أحمد زكي : سلط حادث تحطّم طائرة في غواتيمالا، كانت في رحلة لتهريب مخدرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *