الرئيسية / قضايا الساعة / العالم يكسر عزلة كورونا.. 152 دولة خففت قيود السفر و59 وجهة لاتزال مغلقة
العالم يكسر عزلة كورونا.. 152 دولة خففت قيود السفر و59 وجهة لاتزال مغلقة

العالم يكسر عزلة كورونا.. 152 دولة خففت قيود السفر و59 وجهة لاتزال مغلقة

كتب- قاسم كمال: قالت منظمة السياحة العالمية ، أمس الأربعاء، إن 152 وجهة حول العالم ( 70% من جميع الوجهات العالمية) قد خففت القيود المفروضة على السياحة الدولية، اعتباراً من مطلع نوفمبر المنقضي،  ارتفاعًا من 115 وجهة مسجلة في مطلع سبتمبر الماضى.

في الوقت نفسه، أبقت 59 وجهة على حدودها مغلقة أمام السياح، بانخفاض قدره 34 خلال نفس فترة الشهرين، حسبما ذكرت المنظمة.

ولفتت منظمة السياحة العالمية، فى إصدارها الثامن من تقرير قيود السفر، اطلع عليه “توريزم ديلى نيوز”، إلى أن أوروبا تواصل قيادة الطريق في رفع أو تخفيف قيود السفر.

أوروبا تتصدر

وقادت أوروبا الوجهات الدولية، حيث خففت 49 وجهة في أوروبا (91% من جميع الوجهات في أوروبا) قيود السفر اعتباراً مطلع نوفمبر ، بزيادة 44 وجهة من أول سبتمبر، بينما رفعت وجهة واحدة فقط (تركيا) جميع القيود المتعلقة بـ Covid-19.

فى حين قامت 40 وجهة في الأمريكتين (78% من جميع الوجهات في الأمريكتين) بتخفيف قيود السفر بداية من مطلع نوفمبر الماضي، بزيادة 13 وجهة مقارنة بأول سبتمبر، بينما رفعت ثلاث وجهات (كوستاريكا وجمهورية الدومينيكان وهايتي) جميع القيود المتعلقة بـ Covid-19.

وخففت 40 وجهة في إفريقيا (75% من جميع الوجهات في إفريقيا) قيود السفر مطلع نوفمبر الماضي، بزيادة 14 وجهة مقارنة بأول سبتمبر.

كما خففت 15 وجهة في آسيا والمحيط الهادئ (33% من جميع الوجهات في آسيا والمحيط الهادئ) قيود السفر اعتباراً من 1 نوفمبر المنقضي ، بزيادة وجهتين مقارنة بأول سبتمبر الماضى.

الشرق الأوسط

بينما خففت 8 وجهات في الشرق الأوسط (62% من جميع الوجهات في الشرق الأوسط) قيود السفر بداية من مطلع نوفمبر ، بزيادة 3 وجهات مقارنة بالأول من سبتمبر.

وأوضح التقرير أن الوجهات ذات الدرجات الأعلى في مؤشرات الصحة والنظافة وكذلك على مؤشر الأداء البيئي هي من بين تلك التي خففت القيود بشكل أسرع.

قال التقرير: “هذه الوجهات تطبق بشكل متزايد مناهج متباينة قائمة على المخاطر لتنفيذ قيود السفر”.

علاوة على ذلك ، تميل الوجهات التي تختار إبقاء حدودها مغلقة إلى أن تكون داخل الاقتصادات الناشئة ذات الدرجات المنخفضة نسبيًا في مؤشرات الصحة والنظافة ومؤشر الأداء البيئي.

وأظهر التقرير أن غالبية هذه الوجهات تقع في آسيا والمحيط الهادئ ، وينتمي الكثير منها إلى الدول الجزرية الصغيرة النامية (الدول الجزرية الصغيرة النامية)، أو أقل البلدان نمواً (أقل البلدان نمواً) أو البلدان النامية غير الساحلية (البلدان النامية غير الساحلية).

بالنظر إلى المستقبل، سلط التقرير الضوء على الدور المهم الذي يمكن أن تلعبه الحكومات في إعادة تنشيط السياحة .

دور الحكومات

وقال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشفيلي : “إن رفع قيود السفر أمر ضروري لدفع تعافينا على نطاق أوسع من الآثار الاجتماعية والاقتصادية للوباء”.

وأضاف “بولوليكاشفيلي”: “تلعب الحكومات دورًا مهمًا في تقديم نصائح السفر التي تقودها البيانات والمسؤولة وفي العمل معًا لرفع القيود بمجرد أن يكون ذلك آمنًا”.

من بين أكبر عشرة أسواق مصدر للسياحة ، أصدرت أربعة (تمثل 19% من جميع الرحلات الخارجية في 2018) توجيهات تحذر من السفر الدولي غير الضروري. هذه الأسواق الأربعة هي الصين وهونغ كونغ الإدارية الخاصة وكندا والاتحاد الروسي، بحسب التقرير.

ومع ذلك ، أصدر الستة الآخرون (يمثلون 30% من جميع الرحلات المغادرة في عام 2018) إرشادات سفر أكثر دقة، مستندة في توجيهاتهم إلى تقييمات المخاطر القائمة على الأدلة، هذه الأسواق الستة هي الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا وهولندا.

اقرأ أيضًا:

السياحة العالمية: 115 دولة خففت قيود السفر و93 وجهة لا تزال حدودها مغلقة

شاهد أيضاً

ألمانيا تكشف عن حلول أمنة لدفع عجلة السياحة والسفر .. تحليل pcr بالتليفون

ألمانيا تكشف عن حلول أمنة لدفع عجلة السياحة والسفر .. تحليل pcr بالتليفون

كتب – كمال المصري : تسابق ألمانيا الزمن ، لإيجاد حلول امنة لدفع عجلة السياحة …