الرئيسية / فنادق و منتجعات / أرقام إصابات كورونا حول العالم تنعكس على إشغالات فنادق مصر وتضعها فى أزمة
أرقام إصابات كورونا حول العالم تنعكس على إشغالات فنادق مصر وتضعها فى أزمة
كورونا عمقت أزمة السياحة

أرقام إصابات كورونا حول العالم تنعكس على إشغالات فنادق مصر وتضعها فى أزمة

متبت – سها ممدوح : إنعكست أرقام إصابات كورونا غلى إشغالات فنادق مصر ووضعتها فى أزمة , وكشفت الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا، وحالات الإغلاق في أوروبا، إلى تراجع معدل السياحة الواردة إلى مصر خلال فترة أعياد الكريسماس، وتراجع معدل الإشغالات الفندقية بنسبة 80% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بحسب مسئولين فى غرفة السياحة المصرية.

وتراجعت الإشغالات الفندقية خلال ديسمبر الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ، لتسجل في القاهرة 15% و20% في فنادق الجيزة، و8% في الأقصر وأسوان، ومن 15 إلى 20% في شرم الشيخ والغردقة، بحسب مسئولي الغرف السياحية.

وأرجع مسئولون تراجع الإشغالات بسبب جائحة كورونا، وتوقف العديد من الدول الأوروبية المصدرة للسياح إلى مصر عن إرسال سائحيها، بسبب بدء الموجة الثانية، وارتفاع نسب الإصابات بالعديد من دول أوروبا.

وارتفع إجمالي إصابات كورونا حول العالم إلى 80.4 مليون حالة، فيما قفزت الوفيات إلى 1.76 مليون شخص.

وقال مسئول بغرفة السياحة المصرية، إن الوضع الحالي كارثي على السياحة المصرية والعالم أجمع، فهناك تخوف من كورونا خاصة من الموجة الثانية، وبالتالي فلم يقم أي من الوكلاء بإرسال أفواج لأي دول  تخوفاً من كورونا.

وأكد أن نسب الإشغالات الفندقية في الأقصر وأسوان لا تتعدى الـ8%، مشيراً إلى أنه تم إلغاء كافة مظاهر الاحتفال امتثالاً لإرشادات وزارة الصحة والسياحة بمنع التجمعات تخوفاً من تزايد انتشار فيروس كورونا.

أعداد السياح الوافدين

وسجلت أعداد السياح الوافدين إلى مصر انخفاضاً بنسبة 62.3% على أساس سنوي خلال النصف الأول من 2020، بحسب تقرير لمنظمة السياحة العالمية.

وقال خبراء سياحة إن نسب الإشغالات الفندقية في القاهرة تصل إلى 15%، بينما في السادس من أكتوبر تصل إلى 20%، بسبب وجود العديد من المصانع داخل المدينة وحجوزات الوفود الأجنبية للمصانع.

وأكدوا أن أوضاع السياحة عالميا سيئة ولا مؤشرات في الوقت الحالي أو خلال 2021 على تحسنها في ظل عدم وجود مصل أو لقاح فعَّال ضد فيروس كورونا.

وتعتمد أغلب دول العالم على 5 أمصال خاصة بكورونا، وهي فايزر، موديرنا، أسترازينكا وأكسفورد و اللقاح الروسي “سبوتنيك – V”، وسينوفارم الصيني وتتراوح فعالية اللقاحات بين 90 إلى 97%، بحسب وكالات الأنباء الدولية.

وتوقع خبراء أن تتحسن السياحة الوافدة للسوق المصري بنهاية 2021 على أن يكون التحسن نسبياً، متوقعاً عودة السياحة إلى ما كانت عليها في 2024 مع انتهاء جائحة كورونا .

وكانت إيرادات السياحة المصرية، ارتفعت بقيمة 2.7 مليار دولار مسجلة 12.570 مليار دولار في العام المالي 2018-2019 مقابل 9.804 مليار دولار في العام المالي 2017-2018.

وقال الخبراء إن نسب الإشغال حالياً بفنادق الغردقة ومرسى علم وشرم الشيخ تراوح ما بين 15% إلى 20% في بعض الفنادق.

وأشاروا إلى أن هناك العديد من الفنادق بمحافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر أغلقت أبوابها نظراً لعدم وجود زبائن.

وأكدوا أن الاحتفال بالكريسماس هذا العام سيكون محدوداً ومقتصراً على فنادق قليلة التي تستقبل سائحين من جنسيات من أوكرانيا وبيلاروسيا وبولندا وصربيا، بينما غاب عدد من الجنسيات المصدرة للأسواق السياحية القوية وعلى رأسها ألمانيا وإنجلترا وروسيا وفرنسا وإيطاليا بسبب قرارات الغلق الكلى والجزئي لهذه الدول، ما أدى إلى توقف حركة الطيران الخارجية.

إقرأ أيضاً :

أرقام قياسية فى كل شيىء .. إشغالات أصغر فندق فى العالم 100 % طوال العام

 

 

شاهد أيضاً

منتجع “سري” في جزيرة أنتيغوا … لعشاق الخصوصية و الاستجمام…

كتبت – مروة فهمي : هل سمعت من قبل عن منتجع “سري” مختبئ بين أشجار …